• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

كلمات وأشياء

خليها حلوة يا الأبيض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

بدر الدين الإدريسي

لا نية لي إطلاقاً أن أفسد على الجماهير الإماراتية فرحتها، بما أنجزه «الأبيض» في مستهل الرحلة الآسيوية، وهو يهزم شقيقه «العنابي» القطري بالحصة التي تصيب فعلاً بالذهول، ولا نية لي أن أعكر على عشاق الكرة الجميلة، ممن يعشقون في المنتخب الإماراتي إبداعه، ذاك الأداء الجميل في غنى مضمونه، وفي روعة انسيابه، ولكنني سأعترض حتماً على من جرفهم جمال وسحر ما شاهدوه، إلى إلباس «الأبيض» من الآن ثوب البطل، أو القول، إنه منذ اليوم لا يمكن لـ «الأبيض» إلا أن يكون طرفاً في النهائي الحلم.

ليس في كرة القدم حكم ثابت ولا حكم جاهز، ولا حكم قطعي مؤسس على حتمية علمية، فما تشاهده من فريق اليوم قد لا ترى غداً حتى ثلثه، وقد نجد بين المدربين المئات ممن يقدرون على الاستدلال بأن لاعبيهم باعوهم في مرات كثيرة الوهم، وأكثر ما أخاف منه أن يكون لاعبو «الأبيض» أفرغوا على الفوز الكبير على «العنابي» القطري صفات لا يطيقها، وبات ذلك يمثل لهم نوعاً من الهلوسة التي قد تجر إلى الهذيان، ثم إلى الخروج عن التوازن النفسي الذي هو المحدد الأول لاتساق الأداء ولتناسق العرض وللتطابق الفعلي مع الذات. المفروض أن يكون نجوم الأبيض قد طووا صفحة المباراة أمام «العنابي» بالكامل، وقد احتفظوا منها فقط بالنقاط الثلاث التي تضعهم في صدارة مجموعتهم، وبمثالية البداية التي يريدها أي منتخب يدخل سفراً قارياً بأحلام كبيرة، وأيضاً بما يستطيعون فعله كقوة جماعية، ليقبلوا على مباراتهم الثانية اليوم أمام «الأحمر» البحريني بتصميم عالٍ على نسج الأداء الجماعي المتماسك، بأقل أخطاء ممكنة وبأكبر قدر متاح من التركيز الفردي والجماعي، ما دام أن الفوز مجدداً بالنقاط الثلاث هو استشراف فعلي للدور ربع النهائي.

لا خلاف على أن الأبيض الإماراتي هزم في أول مباراة بالعرض الكروي الجميل، وبالحصة التي لم يكن يتوقعها أحد، منتخب قطر الذي قال كثير منا، إنه أكثر المنتخبات العربية قدرة على الذهاب، لأبعد نقطة ممكنة في المونديال الآسيوي، عطفاً على التطور الكبير لأدائه والذي توجه قبل أسابيع بالفوز بلقب كأس الخليج.المنتظر إذا من «الأبيض» الإماراتي أن يكون هادئاً في تدبير مباراة البحرين، ليس الهدوء الذي يعني الاستكانة التي تكون ذات عواقب وخيمة، ولكنه الهدوء الذي يمهد لانتفاضة «الأبيض» الذي يجب أن يدخل المباراة أمام «الأحمر» البحريني بعقلية المنتصر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا