• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

الحكم الكويتي يقترب من «النهائي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يناير 2018

الكويت (الاتحاد)

اقترب الحكم الكويتي علي محمود، من إدارة المباراة النهائية للبطولة، بعد منافسة قوية مع الطاقم الأوزبكي بقيادة الدولي عزيز قاسيموف.

وكانت لجنة الحكم رشحت أكثر من حكم لإدارة تلك المباراة في ضوء الأداء العام لكل حكم على مدى المباريات، قبل أن يتم استبعاد الأطقم التي تلعب منتخباتها في الأدوار قبل النهائية للبطولة.

وخصصت اللجنة ما يصل إلى 450 ألف درهم إماراتي، كإجمالي بدلات ومكافآت، لجميع الأطقم التي شاركت في إدارة مباريات البطولة، التي تقارب على نهايتها وتختتم بلقاء الدور النهائي بعد غدٍ على استاد جابر الأحمد الصباح بالكويت.

ووفقاً للوائح البطولة، تم استدعاء 30 حكماً ما بين ساحة ومساعدين، لإدارة المباريات، بواقع 8 أطقم يمثلون دول الخليج، بالإضافة لطاقمين محايدين من قارة آسيا، وتنص اللوائح على ضرورة أن يكون الطاقمان المحايدان من آسيا وأوروبا، ولكن اعتذار الاتحاد الأوروبي لظروف الاحتفالات بأعياد رأس السنة، عن إرسال طاقم تحكيمي، دفع اللجنة لطلب طاقم إضافي من الاتحاد الآسيوي، وهو أيضاً ما تنص عليه لوائح البطولة.

وتفيد المتابعات بأن اللائحة الخاصة بالحكام كانت قد رفعت قيمة البدل المالي اليومي لقضاة الملاعب، بواقع 950 درهماً يومياً، بخلاف 1000 درهم لكل حكم كمكافأة إدارة عن كل مباراة، وهو ما رفع المبلغ المخصص لأصحاب الصافرة إلى ما يقرب من 450 ألف درهم.

وكانت اللجنة الفنية ألغت مباريات تحديد المركزين الثالث والرابع، بينما تقرر أن يحصل الفريقان الخاسران بمباريات المربع الذهبي، على مكافأة متساوية وتصل إلى 375 ألف درهم لكل منتخب، وهي القيمة المالية التي كانت مخصصة لأصحاب المركزين الثالث والرابع، بحيث كان يحصل صاحب الترتيب الثالث على 500 ألف درهم، وصاحب الترتيب الرابع على 250 ألف درهم، بينما يحصل حامل اللقب على مبلغ مليونين و500 ألف درهم مكافأة للفوز باللقب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا