• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مواجهة من «العيار الثقيل» بين بطلين

«نادال» يواجه «موراي» في نصف نهائي «مبادلة العالمية» للتنس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

انتزع اللاعب الأسكتلندي آندي موراي المصنف السادس عالميا فوزاً صعباً في أول ظهور له بالنسخة السابعة من بطولة مبادلة العالمية للتنس، وذلك على حساب اللاعب الإسباني فيليسيانو لوبيز المصنف الرابع عشر عالميا خلال المواجهة التي جمعت بينهما أمس في افتتاح البطولة على ملاعب مجمع التنس الدولي بمدينة زايد الرياضية في العاصمة أبوظبي.

وجاءت نتيجة المباراة (2 / 1) وبنتائج أشواط (7 / 6)، و(5 / 7)، و(6 / 4)، وتميز اللقاء بالندية والإثارة الكاملة، حيث صار شوطا هنا، وآخر هناك، وتميز أداء آندي موراي بالقوة والتنوع في إرسال الكرات الأمامية والخلفية، فيما تميز أداء فيليسيانو لوبيز بالجدية والتركيز العالي، وكان المستوى متقاربا جدا بين الطرفين، حتى إن أول مناسبة لكسر الإرسال كانت من لوبيز في الشوط قبل الأخير من المجموعة الثانية، فيما كان الرد من موراي في كسر الإرسال للوبيز في الشوط السابع من المجموعة الثالثة، ورد عليه لوبيز في الشوط الثامن من نفس المجموعة، ثم تفوق عليه موراي في الشوط التاسع، وفي الشوط الأخير حسمه موراي بعد 7 تعادلات بما يعكس مدى الإثارة بين الطرفين. وبهذه النتيجة تأهل موراي الفائز بلقب النسخة الأولى من مبادلة، للقاء رافائيل نادال المصنف الثالث عالميا وبطل النسخة الثانية اليوم في نصف النهائي عند الساعة الثالثة عصراً على نفس الملعب.

وعقب اللقاء عبر موراي عن سعادته بالفوز، مؤكداً أن المباراة واحدة من أطول المباريات التي خاضها في البطولات الاستعراضية، حيث إنها استغرقت ساعتين ونصف الساعة، مشيرا إلى أن لوبيز كان ندا قويا، وأن النتيجة كانت معلقة حتى اللحظات الأخيرة، وأنه استفاد كثيرا من تلك المباراة، على المستوى البدني في المقام الأول.

وعن لقائه مع المصنف الثالث عالميا اليوم في نصف النهائي قال: «نادال اسم كبير في اللعبة، وسبق له أن فاز بلقب مبادلة، وتبقى كل الاحتمالات واردة، لأنه استعد جيدا للبطولة، وهو مصر على أن تكون انطلاقته قوية».

وعن خططه للموسم الجديد قال موراي: «الموسم طويل جدا، والبطولات الإجبارية التي نشارك فيها تصل إلى 16 بطولة، بعيدا عن الأحداث والمنافسات الأخرى، ويجب أن نتذكر بأن البطولات الكبرى تشهد المشاركة في 7 مباريات خلال 14 يوما، وهذا يتطلب عملا كبيرا، ولمن يريد تحقيق الإنجازات أن يكون مستعدا لذلك، مشيرا إلى أن المشكلة ليست في طول الموسم الرياضي للعبة التنس، ولكن في مدى جاهزية اللاعب لكل حدث على حدة، وقدرته على الاندماج معه سريعا، كي لا يفقد التركيز، لأن كل بطولة من البطولات الـ 16 تكون مختلفة تماما عن سابقتها، وتحتاج حالة مختلفة أيضا من التركيز».

وفيما يخص اللقاء الثاني من مباراتي اليوم، فسوف يقام في الساعة الخامسة مساء ويجمع بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش، والفائز من السويسري ستانيسلاس فافرينكا، والإسباني نيكولاس الماجرو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا