• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تضارب أقوال الشهود حول سرعة السيارة مرتكبة الحادث

تأجيل «قضية سالاري» وسط إجراءات أمنية مشددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

عمر الحلاوي (العين)

أجلت محكمة العين الابتدائية، أمس، النظر في قضية مقتل الفنان الإماراتي أحمد سالاري، والمتهم فيها طليقته الفنانة بدور، وزوجها. صاحب النظر في القضية إجراءات أمنية مشددة، فيما اكتظت المحكمة بأهل المتوفى، بينما حضر المتهمان، ووضعت الفنانة بدور في القفص الأول، بينما أودع زوجها في القفص الثاني الأقرب إلى طاولة القاضي.

واستمعت المحكمة إلى أقوال 4 شهود، فيما غاب 3 آخرون، طلبت المحكمة استدعاءهم الجلسة المقبلة. وحسب الشهود، فقد كان هناك 3 سيارات في الحادث، الأولى “مرسيدس”، وكانت تقودها الفنانة بدور، على يمين الطريق، وخلفها “كيا” يقودها طليقها، يتحرك كلاهما بسرعة بسيطة جدا، حددها أحدهم بسرعة 20 كيلومترا في الساعة. وتابع الشاهد: كانت الأولى ترجع للخلف، فيما نزل المتوفى من مركبته التي كانت متوقفة يمين الطريق الذي يتكون من 3 حارات، وتحرك في وسط الطريق إلى مركبة طليقته وقبل وصوله إلى باب سيارتها، ظهرت سيارة “تيدا” من الخلف، تسير وسط الطريق بسرعة عادية، واصطدمت به ما أدى إلى وفاته. ترأس المحكمة القاضي ايمن محمود أبوالعلاء، بعضوية القاضي ناصر سالم الزحمي، والقاضي احمد مصبح، وأمين سر الجلسة على خلفان الريسي. واختلفت اقوال الشهود حول سرعة السيارة التي قتلت الفنان سالاري دهسا، حيث اتفق 3 منهم على أن سرعتها كانت عادية في حدود 60 كيلومترا، بينما قال الرابع ان سرعتها كانت في حدود 90 كيلومترا في الساعة.

وقال الشاهد الأول: إن الذي لفت نظره وجود سيارة ترجع للخلف من نوع مرسيدس وخلفها سيارة من نوع كيا كانت ايضا ترجع، حيث كانوا هم يركبون سيارة اخرى وبعد تجاوزهم للسيارتين توقفوا امامهما بالجانب الأيمن للطريق.

ولفت الشاهد الى ان سائق السيارة “كيا” نزل من سيارته وتوجه الى السيارة الأمامية وهي التي كانت تركب فيها الفنانة بدور “مرسيدس” وقبل ان يصل الى باب تلك السيارة حضرت اخرى في مسار وسط الطريق واصطدمت به، ومن ثم واصل في طريقه من دون توقف، الأمر الذي دفعهم للاتصال بالشرطة والذهاب الى مكان الحادث.

وأجمع الشهود على عدم مشاهدتهم للسيارة التي صدمت الفنان سالاري لحظة وقوع الحادث حيث لا يستطيعون تحديد ملامح السائق، فيما رجح غالبيتهم عدم تأكد الفنان المتوفى من خلو الشارع لحظة نزوله وذهابه الى سيارة طليقته وذلك بعدم الالتفات الى الخلف.

وقال بعض الشهود إنهم شاهدوا زوج الفنانة المتسبب في الدهس يواصل طريقه بنفس السرعة. وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، نشرت تفاصيل الحادث الذي وقع قرب “الدعم الاجتماعي” بمدينة العين مؤخراً، حيث كان المتوفى ذهب لرؤية طفلته من طليقته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض