• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

12 لاعباً في قائمة منتخب الشباب لـ «عربية السلة»

القرقاوي: غياب التركيز وراء الوداع الآسيوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يوليو 2018

علي معالي (دبي)

يبدأ منتخب شباب السلة اليوم تجمعه الأول استعداداً للمرحلة المقبلة التي تتضمن المشاركة في البطولة العربية بالقاهرة وتم اختيار 12 لاعباً هم: سعيد خميس الوصل، حسن عبدالله، حمد محمد حيدر «النصر»، حامد عبداللطيف، عبدالعزيز هيكل «شباب الأهلي»، محمود وسيم، محمد عبدالرحمن، محمد محمود الهاشمي، محمد توفيق الجسمي، عبدالعزيز أحمد، شاهر طاهر، راشد علي حسن «الشارقة».

وقال راشد عبدالله إداري المنتخب «المعسكر الداخلي يستمر بالتدريب على صالة نادي النصر حتى موعد السفر إلى القاهرة الاثنين المقبل، فيما تنطلق البطولة العربية من 15 حتى 25 من الشهر الجاري، وهي فرصة جيدة للغاية للاعبين للاحتكاك بمدارس عربية مختلفة قبل السفر إلى بانكوك في تايلاند قبل أمم آسيا التي تأهل لها منتخبنا مؤخراً».

وأضاف: «منتخب الناشئين بدأ التجمع في الشارقة اليوم أيضاً بوجود 24 لاعباً استعداداً للمرحلة ومنها المشاركة في بطولة الخليج بالإمارات المؤهلة لأمم آسيا أيضاً وستقام خلال الفترة من 26 حتى 30 أغسطس».

من جانبه، علق اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد على ما حدث للمنتخب الأول بعدم التأهل لآسيا قائلاً: «يجب أن نعترف بأن بعض اللاعبين الأساسيين الذين يعتمد عليهم الجهاز الفني لم يكونوا في مستواهم الحقيقي وغاب عنهم التركيز».

وأضاف: «فترة الإعداد الداخلية تزامنت مع العديد من المشاكل الاجتماعية للاعبين مما جعل الرؤية غير واضحة بالنسبة لفترة الإعداد الخارجية، وكذلك فيما يتعلق بالعدد الكافي من العناصر التي نعول عليها في استحقاقنا الآسيوي، ولذلك كان من الواضح عدم توافر البدلاء كما هو الحال في البحرين والسعودية وكان من الطبيعي أن يشكل هذا الجانب ضغطاً علينا وعلى الجهاز الفني ناهيك عن سوء الحظ الذي لازمنا في مباراتي البحرين والسعودية وإصابة حسين عمر أفضل لاعب في المرحلة الأولى خاصة في الجانب الدفاعي».

وأكد القرقاوي أن الاتحاد لم يبخل بأي دعم مادي أو معنوي لافتاً إلى الدور المميز للهيئة العامة للرياضة مقدماً الشكر للواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة على دعمه ومتابعته لتحضيرات المنتخب الداخلية والخارجية وتذليل كل العقبات.

وجدد ثقته في المدرب المواطن الكابتن عبدالحميد إبراهيم والجهازين الفني والإداري أيضاً، رافضاً الاستقالة الشفهية التي تقدم بها عبدالحميد عقب الإخفاق في التأهل لآسيا قائلا: «الاتحاد يتفهم تصريحات المدرب عقب الخسارة أمام المنتخب السعودي ومن جهتنا نريد أن نستمر في برامجنا وتحضيراتنا للاستحقاقات القادمة على مستوى جميع المراحل السنية، كما أن عقد المدرب ممتد حتى 2020، ونحن حريصون على الاستقرار الفني والإداري للمنتخبات الوطنية».

وقال: «أمام منتخباتنا الصغيرة العديد من البطولات الكبرى، حيث يدخل منتخب الشباب اعتباراً من اليوم مرحلة مهمة بعد التأهل لأول مرة لبطولة أمم آسيا في بانكوك ومنتخبنا تأهل لها عن طريق بطولة الخليج وهذا الجيل من اللاعبين الشباب هم مستقبل اللعبة وسوف يتواجد معهم نفس الجهاز الفني للمنتخب الأول، أضف إلى ذلك لدينا منتخب آخر نرتب له الأوراق ونهيئ الأجواء أملا في التأهل لأمم آسياً أيضاً من خلال بوابة البطولة الخليجية التي نستضيفها نهاية الشهر المقبل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا