• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عرض جزائري ضمن فعاليات مهرجان المسرح الحر

«ثامن أيام الأسبوع» عبثية الصراع بين الحياة والموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

محمد عريقات (عمّان)

ضمن فعاليات مهرجان المسرح الحر في دورته العاشرة بالعاصمة الأردنية عمّان، عرض العمل الجزائري المسرحي "ثامن أيام الأسبوع"، لجمعية المسرح الحر ميلاف 86، وإخراج زروق نكاع، ومن تأليف علي عبد النبي الزيدي على خشبة مسرح محمود أبو غريب (الدائري) بالمركز الثقافي الملكي. أدى أدوار العرض الذي يطرح قضية الحياة والموت كل من محمد لحواس، دحماني أمين، بن جازية عبدالرحمن، شرطيوي آسيا، بلال صايفي. تدور أحداث العرض في اليوم الثامن من الأسبوع الذي يؤسس لمجاوزة في تشكيل الرؤية الزمانية للنص، ستنعكس بدورها على طبيعة أحداثه الدرامية، حيث يتناول شخصية الرجل الملقى في مقبرة من دون أن يفصح العرض عن مسببات ذلك، فيستفيق الرجل من نومه عطشان، ليجد الدفان يحفر حفرة، يظن الرجل أنه يحفر لبئر ماء، فيقترح على الدفان مساعدته في الحفر مقابل الحصول على الماء، ليكتشف الرجل فيما بعد أن الحفرة في حقيقة الأمر هي قبر يجري إعداده له، فيستمر الرجل في الإصرار على أنه لا يزال حيًا، ولا يرغب في أن يدفن، فيجبره الدفان من خلال أرعابه عن طريق معاونه للاستسلام لمصيره المحتوم في دفنه حيًا. ورأى الناقد مجدي التل في متابعاته لعروض المهرجان أن مسرحية "ثامن أيام الأسبوع" اتكأت على الرمزية مع اقتراب من التجريب، ومنذ مشاهدها الأولى من خلال الأنساق التكوينية التي جاءت منسجمة بدلالاتها وصورها الشكلية والحركية وقتامة السينوغرافيا بصرياً، ألقت بظلالها على المشاهدين لجهة تشكيل بؤرةً للرؤية تجعل المعنى المنعكس عنها يحمل افتراضات الرؤية الإخراجية، التي لم تخل من البعد السريالي/الميتافيزيقي، وفق ما يعيشه العالم المقترح المسير بفعل قوى التسلط. من جهته صرّح المسرحي رضا بولباصير، مساعد المخرج ومنفذ الإضاءة، مؤكدا أن الجهود المسرحية ورعاية المسرح والمشهد الثقافي بالجزائر تساهم في دعم الفرق للمحترفين والهواة على السوية نفسها، وهو يعمل على رفع قيمة الأعمال الجزائرية، ولفت إلى أن العرض عبثي استخدم فيه التجريب لكسر نمطية العبثية بالعمل المسرحي، لتشكل الشخصيات حلقة درامية متكاملة بالعمل المقدم الذي تمس قضيته كل مواطن عربي، لما تحمله من مفارقات كثيرة تمس كل إنسان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا