• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

30 ثانية تحرم البطل الإماراتي من الصدارة

السويدي يهدي أبوظبي وصافة الـ «100 ميل» في كومو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أكتوبر 2016

كومو (الاتحاد)

أهدى فريق أبوظبي إنجاز الوصافة في سباق المائة ميل للزوارق السريعة، والذي أقيم في مدينة كومو الإيطالية إلى القيادة الرشيدة، وإلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة.

ونجح المتسابق أحمد السويدي في تحقيق المركز الثاني خلال منافسات السباق، الذي يعد السباق الأطول في سباقات «الأوف شور» على مستوى العالم، لينتزع بذلك التفوق وسط مشاركة 88 زورقاً من مختلف أنحاء العالم في السباق العريق، والذي يقام منذ أكثر من 80 عاماً في الموقع نفسه، والبحيرة نفسها، في حين ذهب المركز الأول لمصلحة المتسابق الإيطالي أباتي توليو، والذي شارك بزورق من إعداد وتجهيز مدرب الفريق جيدو كابليني، قائد فريق أبوظبي، لتكون بصمة الفريق حاضرة أيضاً من خلال صاحب المركز الأول في المنافسة.

وكانت منافسات السباق أقيمت خلال يومي السبت والأحد، وصمد السويدي منذ بداية السباق وحتى النهاية، مستفيداً من حصيلة خبراته السابقة في المسابقة التي حمل لقبها في الموسم الماضي، وقطع زورق أبوظبي مسافة السباق خلال 38،51،00 دقيقة، حيث كان الفارق بينه وبين المتصدر 30 ثانية فقط في مسار السباق.

وتقدم سالم الرميثي رئيس البعثة بتهنئة إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، حيث أكد أن تفوق وحضور زورق أبوظبي 20 في المنافسات يعود إلى دعم ومتابعة سموه لكل مشاركات فريق أبوظبي، وأن معدن وقوة المتسابق الإماراتي الذي شارك في المنافسة أيضاً كانت سبباً كبيراً في إحراز المركز الثاني، وقال: أثبت السويدي أنه متسابق لا يشق له غبار من خلال تفوقه في السباق وصموده طيلة مراحل السباق الطويلة، سباق المائة ميل هو أحد أهم سباقات القارة الأوروبية، ويحمل الكثير من المعاني للمتسابقين والمشاركين من خلاله.

وأضاف الرميثي: وفقنا في يومين فقط في أن نرفع علم الإمارات في بطولتين مختلفتين بالقارة الأوروبية، وهو ما نأمل أن نستمر في تقديمه عبر مشاركاتنا المستمرة وحضورنا في كل البطولات العالمية، فريق أبوظبي له دور كبير في الترويج للدولة والإمارة وإبراز الصورة المثالية والحسنة لرياضة الإمارات وتفوقها في حقل الرياضات البحرية.

وأكد أن ما حققه الفريق إنجاز كبير مقارنة بما تحققه بقية الفرق الرياضية، حيث أن المنافسة في سباقات البحر قوية وشرسة وقال: واجه السويدي تحدياً صعباً في السباق، وكانت المنافسة غير طبيعية في الأجواء التي أقيم من خلالها السباق، وفي النهاية فهو قد حقق الهدف المرجو من المشاركة بأن يصعد منصة التتويج، ويرفع في يمينه العلم، إنجازاتنا في البحر كبيرة وفريق أبوظبي مستمر في تفوقه في كل مشاركاته بكل تأكيد.

وكشف أن هدفه من المشاركة في السباق كان تحقيق لقب البطولة والفوز به في المنافسة الصعبة، وقال: المركز الأول لمصلحة زورق نامبرجيني الذي يعد أسرع زورق في إيطاليا حالياً، وأضاف: لم يكن السباق سهلاً بحكم المسافة الطويلة، والتي تحتاج إلى لياقة كبيرة وقوة طيلة مراحله، حاولت أن أعطي أفضل ما لدي ونجحت في ذلك طيلة مراحل السباق، ولكن تفوق علينا الزورق الإيطالي، حيث إن محرك الزورق القوي وإعداداته جعلته من أسرع الزوارق حالياً في إيطاليا، ويمتلك الكثير من المواصفات التي جعلته مؤهلاً لأن يكون في المركز الأول.

وقال السويدي: الوصافة مكسب نظراً لكثافة المشاركين ووصول عدد الزوارق إلى 88 زورقاً في المنافسة، تمكنت من الحفاظ على مركزي حتى النهاية ووفقت في أن أنهي السباق في المركز الثاني. وأكد السويدي سعادته بالمشاركة باسم فريق أبوظبي، وأن يكون أحد أعضائه من خلال المنافسة، مبيناً في الوقت ذاته أن المسؤولية كبيرة بأن يكون أحد متسابقي الفريق، وقال: ما نعرفه عن فريق أبوظبي هو أنه يضم المواهب والمتميزين، وأتمنى أن أوفق في تحقيق طموحات الفريق الذي لا يرضى بديلاً عن المراكز الأولى دوماً في كل مشاركاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا