• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

آيات ومواقف

«الحرم» أول بيت في الأرض للعبادات وقبلة للخلق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

القاهرة - الاتحاد

أحمد محمد (القاهرة)

تفاخر المسلمون واليهود، فقالت اليهود بيت المقدس أفضل وأعظم من الكعبة، لأنه مهاجر الأنبياء، وفي الأرض المقدسة، وقال المسلمون بل الكعبة أفضل، فأنزل الله تعالى: (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ * فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ)، «سورة آل عمران: الآيتين 96 - 97».

أول متعبد

قال الإمام الشوكاني في «فتح القدير»، هذا بيان شيء آخر مما جادلت فيه اليهود بالباطل، وذلك أنهم قالوا إن بيت المقدس أفضل وأعظم من الكعبة لكونه مهاجر الأنبياء وفي الأرض المقدسة فرد الله ذلك عليهم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ...)، ونبه بكونه أول متعبد على أنه أفضل من غيره، بناه الملائكة، ثم جدده آدم، ثم إبراهيم.

الصخرة الصماء

والآيات البينات الواضحات فيه، منها الصفا والمروة، وأثر القدم في الصخرة الصماء، وأن الغيث إذا كان بناحية الركن اليماني كان الخصب في اليمن، وإن كان بناحية الشامي كان الخصب بالشام، وإذا عم البيت كان الخصب في جميع البلدان، ومنها انحراف الطيور عن أن تمر على هوائه في جميع الأزمان، ومنها هلاك من يقصده من الجبابرة، ومنها مقام إبراهيم، والمقام جُعل وحده بمنزلة آيات لقوة شأنه أو بأنه مشتمل على آيات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا