• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ضمن مشروع مسابقة القصة المقروءة بطريقة برايل فئة الكتابة

«زايد العليا» تطلق مبادرة «عبّر بكلماتك» لتعزيز ثقافة الكفيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 فبراير 2016

بدرية الكسار (أبوظبي)

أعلنت ناعمة عبد الرحمن المنصوري، مديرة مطبعة المكفوفين بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، إطلاق مبادرة جديدة بعنوان: «عبّر بكلماتك»، ضمن مشروع مسابقة القصة المقروءة بطريقة برايل فئة الكتابة، للنهوض بواقع ثقافة الكفيف على مستوى الدولة ودول الخليج العربية والعالم، وتشجيع تلك الفئات على استخدام طريقة برايل في القراءة، وإكسابهم مجموعة من القيم والمبادئ، وإثراء الحصيلة اللغوية والخيالية للكفيف بمفردات ومعانٍ وصور وتنمية حب اللغة العربية، وتنمية الوعي بالقضايا الدينية والأخلاقية والمجتمعية لدى الكفيف، واكتشاف المواهب الأدبية لدى الكفيف وتنميتها، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في مقر مطبعة المكفوفين.

وأوضحت أن المبادرة تهدف إلى دعم المبدعين من الطلبة المكفوفين الموهوبين في مجال التأليف والكتابة للتعبير عن أنفسهم من خلال تعزيز مهارة الكتابة باللغة العربية الفصحى.

وقالت: «المبادرة تتيح الفرصة أمام الطلبة المكفوفين لكتابة قصص وروايات هادفة بصورة مشوقة وجاذبة من رؤية دعم الموهوبين من الكتاب لتحفيز الجانب الابداعي لديهم. وهو مشروع غير ربحي يهدف إلى تشجيع المكفوفين على كتابة القصص والروايات باللغة العربية، وأن تسليط الضوء على الكتابات القصصية للمكفوفين، سيسهم في استثمار الإبداعات الأدبية للموهوبين من الكتاب والكاتبات المكفوفين في دولة الإمارات وفي أنحاء الوطن العربي الكبير، وكذلك من ضمن أهداف هذه المبادرة إثراء مكتبات المكفوفين الوطنية ومكتبات المدارس بالقصص المطبوعة بطريقة برايل».

ومن شروط المشاركة أن تكتب القصص باللغة العربية الفصحى، وألا تقل القصة عن 15 صفحة، وحقوق الطبع والنشر لمركز مطبعة المكفوفين، مشيرة إلى أن المجال مفتوح للجميع، مواطنين ومقيمين، في الإمارات، والتسجيل للمشاركة لغاية نهاية مارس القادم.

وقالت: «في ختام المشروع، سيتم تنظيم حفل لتكريم ثلاثة أوائل من الفائزين في مجال الكتابة، وسيتم توزيع شهادات تقدير وجوائز نقدية مقدمة من قبل الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان، وستتم طباعة القصص الفائزة بطريقة برايل وتوزيعها على الطلبة المكفوفين مجاناً». وتعد مطبعة المكفوفين أحد مراكز قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، وتعد المطبعة الوحيدة في دولة الإمارات التي تقوم بطباعة المواد التعليمية (المناهج التعليمية والوسائل التعليمية) والثقافية والقصص بطريقة برايل للمكفوفين، وتقدم خدماتها للمكفوفين وضعاف البصر على مستوى الدولة، وتأسست عام 2000، وتم في يناير من عام 2006 تسليم مطبعة المكفوفين لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة. وتقدم المطبعة عدداً من الخدمات ذات العلاقة بتعليم ذوي التحديات البصرية في مراكز الرعاية والتأهيل ومدارس الدمج على مستوى الدولة، وتتمثل هذه الخدمات في طباعة المناهج الدراسية بطريقة برايل، طباعة نماذج الامتحانات والملخصات الدراسية للراغبين بطريقة برايل، طباعة الوسائل التعليمية البارزة، وطباعة الكتب والقصص الثقافية بطريقة برايل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض