• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فتاوى

الوصية وأحكامها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

الوصية في الشرع: تصرف مضاف لما بعد الموت، ويفرق بينها وبين الهبة بأن الهبة تمليك في حال الحياة، وهي لا تكون إلا بالعين، لا بالدين ولا بالمنفعة، والوصية قد تكون واجبة كالوصية بما عليه من الحقوق، وقد تكون مندوبة كالوصية بعمل مشروع خيري من ثلث ماله، وألفاظها غير محصورة بل تحصل بكل لفظ يدل على المراد.

قيادة السيارة أمانة

لا يجوز للشاب الذي لا يمتلك رخصة للقيادة أن يقود السيارة بنفسه حتى ولو كانت قيادته بقصد الذهاب إلى الجمعة ويجب على الآباء والأمهات مراقبة أبنائهم وعدم تمكينهم من فعل ذلك.

والمعروف أن الغاية لا تبرر الوسيلة، وقيادة السيارة أمانة ومسؤولية، ومخالفة النظام المعمول به تترتب عليه أضرار جسيمة، والأنظمة ما وضعت إلا لحفظ الأنفس وصيانتها عن إيقاع الضرر بها، ومن مبادئ الشرع الابتعاد عن الضرر والإضرار، ففي موطأ الإمام مالك رحمه الله عن يحيى المازني، عن أبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «لا ضرر ولا ضرار».

سفر المرأة مع ولدها غير البالغ

اتفق العلماء على وجوب المحرم لسفر المرأة في غير الحج، لما رواه الإمام مسلم وغيره عن عبد اللَّهِ بن عُمَرَ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لَا يَحِلُّ لِامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أن تُسَافِرُ مَسِيرَةَ ثَلَاثِ لَيَالٍ إلا وَمَعَهَا ذُو مَحْرَمٍ». ولا يشترط في المحرم أن يكون بالغاً، بل يكفي أن يكون مميزاً نبيهاً، قال الشيخ الحطاب رحمه الله في مواهب الجليل «524»: «هل يشترط في المحرم البلوغ أو يكفي فيه التمييز ووجود الكفاية؟ لم أرَ فيه نصاً والظاهر أنه يكفي في ذلك وجود الكفاية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا