• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في كلمة خلال تخريج الدفعة الـ 11

الشيخة فاطمة: «أكاديمية زايد للبنات» تغرس قيم المجتمع في نفوس طالباتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، حرص أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات منذ اللحظة الأولى لتأسيسها على غرس قيم المجتمع وعاداته في نفوس الطالبات من خلال الحفاظ على الدين الإسلامي الحنيف، والتراث الأصيل وخصوصية الهوية الوطنية، مشيرة إلى دعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، للحفاظ على الهوية الوطنية، وترسيخ الانتماء والولاء للوطن، فمن لا ماضي له لا حاضر ولا مستقبل له.

جاء ذلك في الكلمة التي وجهتها سموها أمس الأول خلال احتفال الأكاديمية بتخريج الدفعة الـ 11 من طالبات الكلية بحضور حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، وعدد من الشيخات الكريمات والضيفات وأمهات الخريجات.

وقالت سمو الشيخة فاطمة في الكلمة التي ألقتها نيابة عن سموها الخريجة آمنة محمد السويدي، “يطيب لنا ويسعدنا أن نحتفل بتخريج كوكبة جديدة من بناتنا اللواتي تحلين بالإرادة والعزيمة والطموح لتحقيق الأمل وتسلحن بتعليم عال مبدع قادر على مواجهة التحديات ليأخذن مكانتهن المرموقة في عالم حافل بالعلم والمعرفة والازدهار”.

وأضافت سموها، “أن الأكاديمية كانت وما زالت ذلك الصرح العلمي الذي بدأت فيه الطالبات مسيرتهن، وأن هذا الاحتفاء إنما هو تعبير عن سرورنا البالغ بانضمام هذه الكوكبة إلى المسيرة الظافرة، تعزز صرحها بعطاء المعرفة وبكل ما حصدته من مهارات ومعارف، فبالعلم ترتقي الأمم وتنهض الشعوب ويبنى الإنسان والوطن معا “.

وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أنا على يقين بأن بناتنا الخريجات سيكن المثل الأعلى الذي تصبو إليه البلاد في العمل وبذل الجهد والتسلح بالعلم والعمل من أجل تحقيق رؤية أبوظبي 2030 ولتأخذ الإمارات مكانتها الجديرة بها في العالم وتبقى منارة العلم والمعرفة التي يتطلع إليها الجميع، وخريجات اليوم هن أمهات الغد وصانعات المستقبل المزدهر”.

وقالت “بناتي الخريجات..إنكن على أعتاب مرحلة جديدة في حياتكن.. مرحلة تتطلب الاستزادة في العلم والمعرفة..فاحرصن على السعي وبذل الجهد لتكن صورة من الصور المشرقة لمسيرتنا العلمية وتقدمها المطرد”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض