• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في إطار احتفال الدولة بيوم البيئة الوطني التاسع عشر

صياغة سياسة موحدة للاستدامة في جامعات الدولة يعزز مكانتها العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 فبراير 2016

هالة الخياط (أبوظبي)

أكدت هيئة البيئة في أبوظبي أن سياسة الجامعات المستدامة وإطار العمل المتفق عليه مع كافة الأطراف المعنية سيشكل وثيقة توجيهية لكافة الكليات والجامعات التي تساعدهم في صياغة سياساتهم وخططهم الخاصة. وسيساهم في تصدر الجامعات والكليات الإماراتية الخارطة العالمية، ما يسهم في تعزيز مكانتها العالمية على المستوى الأكاديمي.

وتتجه الهيئة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجهات المعنية من جامعات وكليات لصياغة سياسة موحدة للاستدامة ووضع إطار عمل لإدماجها في مؤسسات التعليم العالي في الدولة.

ومن خلال سياسة الاستدامة، تدعم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رؤية دولة الإمارات والتزامها بالنمو الأخضر عبر توفير قوى عاملة شابة تمتلك المهارات الضرورية للانخراط في الوظائف البيئية كما ستسهم القوى العاملة هذه في التحول في جميع القطاعات الاقتصادية، وجعل عملياتها أكثر استدامة على المدى البعيد.

وتدعم هيئة البيئة في صياغة السياسة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة البيئة والمياه، ومجلس أبوظبي للتعليم، وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي، وتدوير (مركز إدارة النفايات – أبوظبي) ودائرة النقل، وبدعم من شركة بروج.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها الهيئة أمس في أبوظبي في إطار احتفال الدولة بيوم البيئة الوطني التاسع عشر حضرها ما يزيد عن 100 أكاديمي من 23 جامعة من مختلف أنحاء الدولة، لمناقشة قضايا الاستدامة في الجامعات، وذلك خلال الحوار الذي انعقد تحت عنوان «إطار عمل لسياسات واستراتيجيات الاستدامة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض