• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رئيس غرفة التجارة والصناعة الإيطالية:

29,4 مليار درهم حجم التبادل التجاري بين الإمارات وإيطاليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أكتوبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

أكد الشيخ محمد بن فيصل القاسمي رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة الإيطالية، أهمية تعزيز العلاقات بين الإمارات وإيطاليا خصوصاً التجارية، مشيراً إلى نمو حجم التبادل التجاري إلى 29,4 مليار درهم (8 مليارات دولار) العام 2015 منها 6.5 مليار دولار صادرات إيطالية إلى الدولة، و1.5 مليار دولار واردات.

وتوقع، في تصريحات عقب افتتاح المركز الرئيس للغرفة في دبي، نمو التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 10% العام الجاري، لتغدو اليوم، ثالث أكبر شريك تجاري أوروبي للإمارات، في حين تحتل الإمارات المرتبة 15 كأهم أسواق التصدير إلى إيطاليا بنحو 1.5% من إجمالي الصادرات الإيطالية العام الماضي.

ولفت إلى أن الغرفة لها مساهمات كبيرة في تطوير الشراكة الإماراتية الإيطالية، مضيفاً أن في 2015 قدمت مساعدات لـ750 شركة مشتركة بين الجانبين.

وقال محمد بن فيصل إن الغرفة تستهدف تطوير أدائها خلال المرحلة المقبلة بما يخدم مصالح البلدين خصوصاً أن الجانب الإيطالي يعتبر دولة الإمارات شريكاً استراتيجياً في مجالات عدة، وأن افتتاح المركز الرئيس للغرفة في دبي يخدم تلك المصالح بصورة أكبر.

وأضاف: إن ‬الخطة ‬الرئيسية ‬لمستقبل ‬غرفة ‬التجارة ‬والصناعة ‬الإيطالية ‬في ‬الإمارات ‬هي ‬دعم ‬الشركات ‬الراغبة ‬في ‬المشاركة ‬في ‬«إكسبو ‬دبي ‬2020»، ‬و‬لهذا ‬أضفنا ‬خدمة ‬جديدة ‬لعملائنا «خدمات ‬متقدمة»، ‬مثل ‬توفير ‬خدمة (‬B2B) ‬وهي ‬للشركات ‬التجارية ‬التي ‬تبحث ‬فرص ‬الاستثمار ‬في ‬الإمارات ‬وتلك ‬التي ‬تبحث ‬عن ‬شركات م‬ماثلة، ‬إضافة ‬إلى ‬خدمات ‬مخصصة ‬للشركات ‬العاملة ‬في ‬قطاع ‬النفط ‬والغاز، ‬والقطاعات ‬الصناعية ‬والآلات ‬والبناء ‬وتجهيزاته، ‬وتشمل ‬هذه ‬الخدمات ‬أيضاً ‬الدعم ‬في ‬الشراكة ‬في ‬مجال ‬التكنولوجيا، ‬والمشاريع ‬المشتركة، ‬ومشروعات ‬الاندماج ‬وعمليات ‬التدويل ‬الأخرى.

وقال إن «الغرفة ترغب في زيادة التجارة بين الإمارات وإيطاليا، ومتفائلون بإكسبو دبي 2020 وهناك فرصة هائلة لمزيد من النمو في العلاقات بين الإمارات وإيطاليا، خصوصاً أنه يأتي بعد انتهاء دورة إكسبو ميلانو الإيطالية، ما يبشر بمزيد من العلاقات والتعاون ونقل الخبرات من إيطاليا إلى الإمارات في مجالات المعارض والتقنية وغيرها، وسيكون إكسبو دبي 2020 مساراً قوياً للشراكات الاستراتيجية متعددة الجوانب، ومنصة عالمية ممتدة للتجارة والتعارف بين الشعوب».

وأكد‏‭ ‬أن ‬الإمارات ‬تعتبر ‬بوابة ‬الصادرات ‬الإيطالية ‬إلى ‬الشرق ‬الأوسط ‬وشمال ‬أفريقيا، ‬إلى ‬جانب ‬أهميتها ‬الكبيرة ‬كسوق ‬قائم ‬في حد ‬ذاته، ‬وأن ‬دور ‬غرفة ‬التجارة ‬والصناعة ‬الإيطالية ‬في ‬الإمارات ‬هو ‬أن ‬تقدم ‬لأعضائها ‬وعملائها ‬من ‬الشركات ‬الإيطالية ‬التي ‬مقرها ‬الإمارات، ‬الدعم ‬للاقتراب ‬من ‬سوق ‬الإمارات. ‬كما ‬تقدم ‬مساعدات ‬كبيرة ‬للشركات ‬الإماراتية ‬المهتمة ‬بالسوق ‬الإيطالي، في حين تنظم ‬غرفة ‬التجارة ‬والصناعة ‬الإيطالية ‬في ‬الإمارات ‬العديد ‬من ‬البعثات ‬التجارية ‬والمؤسسية (‬الواردة ‬والصادرة) ‬والاجتماعات ‬بين ‬المؤسسات ‬التجارية ‬ذات ‬الصلة، ‬إضافة ‬إلى ‬أنشطتها ‬اليومية ‬على ‬سبيل ‬المثال: ‬بحوث ‬السوق، ‬والتوظيف ‬وإدارة ‬الوكالات ‬التجارية، ‬والاستشارات ‬القانونية ‬والمالية، ‬وورش ‬العمل ‬والندوات، ‬وإطلاق ‬العلامات ‬التجارية، ‬والحملات ‬الترويجية، ‬وعروض ‬الأزياء، ‬وفعاليات ‬التواصل ‬التجاري. ‬جميع ‬هذه ‬الأنشطة ‬و ‬المبادرات ‬تسعى ‬إلى تحقيق ‬هدف ‬واحد هو ‬تعزيز ‬صورة ‬إيطاليا ‬في ‬الخارج ‬وربطها ‬تجارياً ‬مع ‬دولة ‬قوية ‬مثل ‬دولة ‬الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا