• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

أوروبا تحذر من الرسوم الأميركية على السيارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يوليو 2018

بروكسل (رويترز)

حذر الاتحاد الأوروبي من أن فرض الولايات المتحدة رسوما على وارداتها من السيارات ومكوناتها سيضر بقطاع صناعة السيارات الأوروبي ومن المرجح أن يؤدي إلى إجراءات مضادة من الشركاء التجاريين على صادرات أمريكية قيمتها 294 مليار دولار.

وقال الاتحاد، في خطاب من عشر صفحات أرسله إلى وزارة التجارة الأميركية يوم الجمعة الماضي، إن رسوم السيارات ومكوناتها غير مبررة ولا منطقية من الناحية الاقتصادية.

وأطلقت وزارة التجارة الأميركية تحقيقا، بمبررات تتعلق بالأمن القومي، في 23 مايو بناء على توجيه من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي انتقد الاتحاد الأوروبي مرارا بخصوص فائضه التجاري مع الولايات المتحدة، وقيامه بفرض رسوم مرتفعة على السيارات.

يفرض الاتحاد الأوروبي رسوما بواقع عشرة بالمئة، مقارنة مع 2.5 بالمئة على السيارات التي تدخل إلى الولايات المتحدة.

وقال ترامب الأسبوع الماضي إن الحكومة استكملت دراستها وأشار إلى أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراء في وقت قريب بعدما هدد في وقت سابق بفرض رسوم بواقع 20 بالمئة على جميع السيارات المجمعة في الاتحاد الأوروبي.

وصدر الاتحاد الأوروبي سيارات بقيمة 37.4 مليار يورو (43.6 مليار دولار) إلى الولايات المتحدة في 2017 بينما استورد سيارات أمريكية بقيمة 6.2 مليار يورو.

ويقول الاتحاد الأوروبي إن الرسوم الأميركية أعلى على بعض السلع مثل الشاحنات.

وقال في رسالته إن شركات من دول الاتحاد تنتج نحو 2.9 مليون سيارة في الولايات المتحدة بما يدعم 120 ألف وظيفة تزيد إلى 420 ألف وظيفة عند حساب وكلاء البيع ومتاجر بيع أجزاء السيارات

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا