• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إلغاء 2000 مساعدة بمليار درهم لم يتابعها أصحابها خلال 9 أعوام

«زايد للإسكان» يعتمد 198 مساعدة سكنية للمواطنين بـ 96 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

علي الهنوري (دبي)

اعتمد مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان برئاسة معالي الدكتور المهندس عبد الله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة البرنامج 198 مساعدة سكنية، بقيمة 96 مليون درهم، شملت فئات: استكمال مسكن، ومستحقي القروض والمنح المالية لمواطني الدولة كافة.

وقال معالي عبدالله بلحيف النعيمي: «إن البرنامج ألغى خلال الفترة الماضية 2000 موافقة للمواطنين والمواطنات، والبالغة تكلفتها مليار درهم خلال الفترة ما بين 2003 إلى 2012، ممن لم يتابع أصحابها الإجراءات المتبعة بعد اعتماد المساعدة السكنية، فيما تم منحهم الوقت القانوني للانتظار، وهو 6 أشهر، فيما تم تمديد الفترة لـ6 أشهر مماثلة، للمواطنين الذين لديهم ظروف طارئة حالت من دون حصولهم على مساحة الأرض أو استكمال الإجراءات الإدارية في البلديات المحلية. وفيما يتعلق بموضوع المجمعات السكنية، أوضح معالي رئيس مجلس إدارة البرنامج، أن فيلات المساكن تم بناؤها بناءً على دراسة احتياجات ومتطلبات الأسرة الإماراتية، مشدداً على عدم صحة القول بأن المجمعات تم بناؤها بشكل تجاري بحت، من خلال غرف صغيرة. حضر الاجتماع الرابع الذي عقد بمقر البرنامج كل من: جبر السويدي، وسلطان راشد الخرجي، ويوسف يعقوب السركال، ومحمد سعيد الصنحاني، وعبد الرحمن الشارد، وجمال سيف الجروانة، والمهندسة جميلة الفندي مدير عام البرنامج، ومحمد عبد العزيز مستشار مكتب معالي رئيس مجلس الإدارة.

واطلع المجلس على تقرير عن مشاريع البرنامج، ومستوى الإنجازات التي تحققت ومراحل سير العمل بها، متخذاً بشأنها مجموعة من التوصيات التي من شأنها تطويرها بما يخدم الصالح العام. ووافق المجلس على مجموعة من المقترحات الخاصة بالأجندة الوطنية 2021 الخاصة بتخفيض سنوات الانتظار إلى سنتين بما يضمن تحقيق أعلى درجات السعادة والاستقرار السكني للأسرة المواطنة، وتوفير الحياة الكريمة لهم بمدة لا تتجاوز السنتين بحلول عام 2021.

كما وافق المجلس على قيمة الوحدات السكنية الأربع التي تم بناؤها ضمن مشروع مجمع الشيخ خليفة السكني الواقع بمنطقة دبا النهضة بإمارة الفجيرة، ومجمع الاتحاد السكني الواقع بمنطقة السيوح بإمارة الشارقة، حيث تميزت هذه المساكن بانخفاض تكلفتها، نظراً لتطبيق البرنامج لمبادرة وفر بمشاركة 120 شركة متخصصة، والتي يتم من خلالها الاستفادة من مجموعة الحسومات التي تقدمها هذه الشركات لمواد البناء ومواد التشطيبات والمكيفات، والتي ساهمت بتقليل كلفة هذه المساكن من 15 إلى 20%. كما وافق على مذكرة لجنة دراسة طلبات المساعدات السكنية لبعض الحالات التي تتطلب توصية المجلس عليها، بما يضمن توفير الحياة الكريمة للمواطنين، وناقش المجلس خطط سير العمل للمرحلة المقبلة، بما يتوافق مع الأهداف العامة للحكومة الاتحادية.

واطلع المجلس على تفاصيل اعتماد ترسية مشروع خدمات استشارية وهندسية لتصميم والإشراف على تنفيذ مجمع أم القيوين السكني الذي يضم 376 مسكناً، ويقع بمنطقة شنتير على امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد، على مساحة أرض تبلغ 800,000 م2، بقيمة إجمالية تقديرية تصل إلى 350 مليون درهم، حيث يعتبر الأول على مستوى الدولة بتطبيقه معايير أكثر اجتماعياً، وتهدف هذه الفكرة إلى تحقيق التوازن بين أحجام الأراضي وزيادة المساحات الخضراء، بحيث يتم تقليص مساحات الشوارع وحصرها في الخدمات، وتوجيه المساكن نحو المساحات الاجتماعية الخضراء، مع الاعتمادات على الطرقات منقطعة النهايات التي تمنع اتخاذ المجمعات معبرا للمركبات. كما ناقش المجلس في اجتماعه الرابع برئاسة معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي جملة من المواضيع المطروحة على جدول أعماله، والتي اتخذ بشأنها القرارات والتوصيات المناسبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض