• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

برعاية حمدان بن زايد ومشاركة 2500 بحار

«الشقي» يغرد على عرش أريلة للمحامل الشراعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يناير 2018

مصطفى الديب (أبوظبي)

توج «الشقي» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بطلاً لسباق أريلة للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، بقيادة النوخذة خلف بطي مصبح حمد الغشيش، متفوقاً على باقي المشاركين في السباق الذي أقيم أمس الأول لمسافة 30 ميلاً بحرياً، وانطلق السباق الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، من أعالي جزيرة الضبعية، وصولاً إلى كاسر الأمواج بكورنيش العاصمة أبوظبي بمشاركة 117 محملاً شراعياً بمجموعة 2500 بحار من مختلف أنحاء الدولة.

سيطرت محامل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على المراكز الأولى في المنافسات، وحصلت على ستة مراكز من بين العشرة الأوائل، ونال البطل جائزة مالية قدرها 240 ألف درهم، فيما نال «الزير» لخليفة راشد بن شاهين المرر المركز الثاني وحصل على 210 آلاف درهم، وحل في المركز الثالث «زلزال» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وحصد 200 ألف درهم جائزة مالية، فيما كان المركز الرابع من نصيب «الوصف» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وحصل على 145 ألف درهم، وخامساً جاء «العديد» لمحمد بن راشد الرميثي وحصل على 140 ألف درهم جائزة مالية، وفي المركز السادس حل «مزاحم» للمندوس وحصل على 130 ألف درهم، وسابعاً جاء «إعمار» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وحصل على 125 ألف درهم جائزة مالية، فيما حل ثامناً «القفاي» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وحصل على 120 ألف درهم، وفي المركز التاسع جاء «زف زاف» لأحمد خادم راشد المهيري وحصل على 115 ألف درهم، أما المركز العاشر فكان من نصيب «الفاروق» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وحصل على 110 آلاف درهم.

وحصل أصحاب المراكز من الحادي عشر حتى السبعين على جوائز مالية تدريجية بحسب لوائح النادي، بهدف تحفيز الجميع على المشاركة.

وجاء سباق أريلة حماسياً للغاية في ظل المشاركة الواسعة من بحارة الإمارات الذين وصل عددهم إلى 2500 بحار ليؤكد عشق شباب الوطن للتراث البحري الأصيل.

وتوج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى ماجد عبد الله المهيري وطارق محمد المهيري عضوا مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي للنادي الذي عبر عن سعادته البالغة بالنجاح الكبير الذي تحقق على أرض الواقع، مؤكداً أن وصول عدد المشاركين إلى 2500 بحار هو نجاح كبير للحدث قبل بدايته.

وأشاد بالروح التنافسية الشريفة بين جميع المشاركين، كما أشاد بالتزام الجميع باللوائح والقوانين المنظمة للسباق، فضلاً عن الالتزام بالقياسات الفنية للمحامل المشاركة.

وأكد المهيري أن جميع المحامل المشاركة خضعت لفحص فني شامل قبل إعلان النتيجة النهائية، وذلك لضمان مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المشاركين، ووجه التهنئة للفائزين في السباق بالمراكز الأولى، مؤكداً على عدم وجود خاسر من المشاركة في هذا المحفل التراثي الكبير.

ووجه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، على رعاية سموه للسباق الذي يقام تحت مظلة النادي، مؤكداً أن رعاية سموه تضاعف قيمة الحدث وتعطية طابعاً خاصاً لدى المشاركين، حيث يسعى كل نوخذة وبحار لنيل شرف الحصول على لقب مثل هذه السباقات. وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع فيما هو مقبل من أحداث وسباقات، واعداً بأن يكون التميز هو العنوان الأبرز لمختلف الأحداث التي يستضيفها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا