• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في توقيت يراعي وضع الصقور على مسارات هجرة آمنة إلى مناطق التكاثر

إطلاق 99 من «الشاهين» على بحر قزوين و18 من «الحر» في جبال ألطاي بكازاخستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

احتفل برنامج الشيخ زايد لإطلاق الصقور بالذكرى العشرين لتأسيسه بإطلاق 117 من صقور الحر والشاهين، في رقم قياسي جديد يضاف إلى مسيرته الطويلة، التي أسهم خلالها البرنامج في جهود الحفاظ على الحياة البرية للصقور وزيادة أعدادها في البرية. وبهذا الإطلاق الأخير، يصل مجموع الصقور التي تم إطلاقها منذ الدورة الأولى للبرنامج عام 1995م إلى 1671 صقرا. وضمت المجموعة التي تم إطلاقها هذا العام في كازاخستان 99 من صقور الشاهين و18 من صقور الحر. وأطلقت صقور الشاهين على بحر قزوين، فيما حلقت صقور الحر على الحافة الجنوبية لجبال ألطاي شرق كازاخستان. وشملت صقور التي أطلقت هذا العام 73 صقراً تبرع بها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

وتمت معظم عمليات الإطلاق خلال الـ20 سنة الماضية في باكستان وإيران وقيرقستان وكازاخستان. واتضح نتيجة عمليات المراقبة على مدى سنوات عديدة أن كازاخستان توفر البيئة الأمثل لبقاء الصقور. وتعتبر هذه الدولة موقعاً مثالياً لما تتمتع به من تضاريس طبيعية متنوعة ومناطق جبلية وبراري سهلية شاسعة تقع ضمن نطاق هجرة الصقور وتوفر لها البيئة الملائمة لاصطياد الطرائد والتكاثر وتربية الأفراخ. وتم اختيار توقيت جميع الإطلاقات ليناسب موعد هجرة الصقور لمناطق التكاثر، كما روعي اختيار المناطق بعناية فائقة من بين المواقع الآمنة على مسارات الهجرة وتتوفر فيها أعداد كافية من الفرائس التي تفضلها الصقور.

وقال معالي محمد أحمد البواردي العضو المنتدب لهيئة البيئة أبوظبي إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أسس برنامج أبوظبي لإطلاق الصقور وإكثارها في الأسر انطلاقاً من اهتمامه بحماية البيئة والحياة الفطرية، واليوم وبفضل دعم ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة أبوظبي فإننا نحتفل هذا العام بالذكرى العشرين لهذا البرنامج في تأكيد على استمراريته وتطوره إلى برنامج متكامل للحفاظ على هذه الأنواع، فبفضل دعمهم يواصل البرنامج مسيرة نجاحه ويستمر في تحقيق إنجازاته في الحفاظ على الأنواع الحية وحماية هويتنا الثقافية وتراثنا الوطني.

وشهد عملية الإطلاق معالي محمد أحمد البواردي بحضور معالي الدكتور مغير الخييلي رئيس هيئة الصحة - أبوظبي وعضو مجلس إدارة الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، ومعالي ماجد المنصوري عضو مجلس إدارة الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى واللواء متقاعد مختار أحمد رئيس الصندوق الدولي للصقور باكستان، والدكتورة مارجيت مولر مديرة مستشفى أبوظبي للصقور التابع لهيئة البيئة - أبوظبي. ورافقهم من حكومة كازاخستان حاكم كورشوم وحاكم أوست كامينوجورسك ونائبه ورئيس لجنة الغابات ومحميات الصيد بوزارة البيئة والموارد المائية، ورئيس قسم الموارد الطبيعية في مكتب حاكم شرق كازاخستان، إضافة إلى نائب محافظ مانجيستاو بجمهورية كازاخستان. وقال اللواء متقاعد مختار أحمد الذي شهد أول عملية إطلاق قام بها البرنامج إن «هذه مناسبة خاصة جداً بالنسبة لي ويسرني أن أكون هنا اليوم بعد مشاركتي قبل 20 عاماً في عملية الإطلاق الأولى لهذه الطيور المميزة ضمن برنامج الشيخ زايد لإطلاق الصقور».

يذكر أن الاستعدادات لبرنامج الإطلاق تبدأ قبل نهاية موسم الصيد السنوي تحت إشراف هيئة البيئة - أبوظبي ومستشفى أبوظبي للصقور التابع للهيئة، حيث يتم إدخال الصقور قبل إطلاقها في برنامج لإعادة تأهيلها لمساعدتها على التأقلم بعد إعادة إطلاقها للطبيعة. وتخضع الصقور المختارة للإطلاق لإشراف بيطري وتدريب مستمر وغذاء متنوع لبناء أجسامها وتقوية عضلاتها. ولكل صقر رقم مسلسل على حلقة في رجله ومبين عليها عنوان البرنامج. ويحمل كل طير شريحة إلكترونية صغيرة تتم زراعتها تحت الجلد لتحديد هوية الطير في حالة وقوعه في الأسر.

يذكر أن جميع الصقور التي تبرع بها الصقارون المحليون على مدار العام الماضي أو التي صادرتها السلطات المعنية بسبب مخالفة القوانين واللوائح التنظيمية خضعت لمجموعة متكاملة من الفحوص الطبية والتدريبات المكثفة قبل إطلاقها إلى البرية وتلقت جميع طيور المجموعة الفحص الطبي النهائي صباح يوم الإطلاق، إضافة إلى أخذ قياسات الأجنحة والريش والأقدام بصورة علمية وزرع شريحة إلكترونية برقم هوية خاص لكل صقر. كما تم أيضا وضع حلقات تعريفية لجميع الصقور إضافة إلى تزويد 4 صقور من الشاهين و5 صقور من الحر بأجهزة تتبع عبر الأقمار الصناعية تعمل بالطاقة الشمسية من أجل متابعة مسارات الطيران وجمع البيانات العلمية المتعلقة بمعدلات بقاء الصقور على قيد الحياة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض