• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البنك الدولي: الدعم للأردن ولبنان بشأن اللاجئين «مخيب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

اعتبر رئيس البنك الدولي جيم يونج كيم أمس، أن الدعم المقدم حتى الآن إلى الأردن ولبنان للتجاوب مع أزمة اللاجئين السوريين «مخيب للآمال»، داعياً المجتمع الدولي للتحرك وتقديم المزيد. وقال كيم في عمان في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني إبراهيم سيف إن «الدعم المقدم حتى الآن للأردن ولبنان بصراحة مخيب للآمال، نريد من الدول المانحة وكل من يهتم بالسلام والاستقرار في المنطقة أن يزيد الدعم». وأضاف أن «الأردن يتحمل عبء جزء كبير من قضية عالمية، فهذه أزمة عالمية لا تخص فقط دول المنطقة بل العالم أجمع، واعتقد أن الوقت حان لأن تقوم الدول الأخرى بالنهوض بمسؤولياتها والايفاء بوعودها». وتابع كيم «علينا ضمان أن لا يعاني هذا البلد الذي كان مستقراً منذ أمد طويل، خلال عملية استقباله هذا العدد الكبير من اللاجئين وأن يستمر في النمو».

ووفقاً لمفوضية شؤون اللاجئين، يستضيف لبنان العدد الأكبر من اللاجئين السوريين أي أكثر من مليون لاجئ سوري، في حين يستضيف الأردن ما يقارب الـ600 ألف لاجئ مسجل يضاف إليهم نحو 700 ألف سوري آخرين دخلوا المملكة قبل مارس 2011. وكان كيم أكد في جدة الأحد الماضي، أن النزاع السوري كلف لبنان 7,5 مليار دولار حتى صيف 2013. والتقى رئيس البنك الدولي أمس العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء عبدالله النسور كما زار مخيم الزعتري للاجئين السوريين والذي يأوي أكثر من 100 الف لاجئ.

(عمان - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا