• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الجيش التركي يقمع تظاهرة للأكراد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

أُصيب خمسة عسكريين أتراك أمس في منطقة «ليج» التي تسكنها أكثرية كردية، جنوب شرق تركيا، خلال مواجهات عنيفة مع متظاهرين يحتجون على انشاء موقع عسكري في المنطقة، وفق ما نقل مسؤول امني محلي.

وتدخل الجيش في الصباح الباكر واستخدم القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه ضد مجموعة من 400 شخص قطعوا الطريق وسارعوا إلى الرد برمي حجارة وإطلاق مفرقعات.

وخلال المواجهات حصل تبادل إطلاق نار بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين، حسبما قال المصدر ذاته.

ويأخذ المتظاهرون على الحكومة التركية المحافظة بناء ثكنات جديدة في المنطقة يعتبرونها تهديدا لعملية السلام التي بدأت أواخر 2012 بين السلطات ومتمردي حزب العمال الكردستاني.

من جهته، طلب حاكم ديار بكر (جنوب شرق)، كبرى مدن هذه المنطقة التي تسكنها أكثرية من الأكراد، انتشار عناصر عسكرية إضافية لمواجهة ما يعتبرة ازديادا لأنشطة حزب العمال الكردستاني.

والمحادثات بين الحكومة وزعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان الذي يمضي عقوبة السجن مدى الحياة في سجن شمال غرب تركيا، متوقفة منذ اشهر طويلة.

وأعلنت الحركة الانفصالية وقفا لإطلاق النار من جانب واحد في مارس 2013 وأمرت بعد شهرين مقاتليها بالانسحاب إلى قواعدها في شمال العراق لكنها علقت الانسحاب في سبتمبر الماضي، آخذة على الحكومة التركية انها لم تف بوعودها بمنح الأقلية الكردية مزيدا من الحقوق. إلا أن الانتخابات الرئاسية في اغسطس المقبل والتي سيترشح إليها رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، ساهمت في استئناف المناقشات في الكواليس بين الطرفين منذ عدة أسابيع.

واسفر النزاع بين تركيا ومتمردي حزب العمال الكردستاني عن أكثر من 45 ألف قتيل منذ 1984. (دياربكر-تركيا- أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا