• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استمرار القتال في الشرق والجيش الأوكراني يتحدث عن مقتل 300 من «الانفصاليين»

أوباما يعد بدعم أوكرانيا ويندد بـ «التكتيكات الظلامية» لروسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

ندد الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس بسياسات و«عدوان» روسيا في أوكرانيا واصفا تكتيكها بـ«الظلامي» بعدما وعد كييف ورئيسها المنتخب بترو بوروشنكو إثر لقائه معه في وارسو، بدعم يستمر لسنوات.

وقال أوباما في خطاب ألقاه في مناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لأول انتخابات حرة في بولندا «لن نقبل باحتلال روسيا للقرم أو انتهاكاتها لسيادة أوكرانيا». وأضاف أن «نضال بولندا الطويل ضد الاحتلال والطغاة» انعكس في معركة أوكرانيا بعد ربع قرن والتي أظهرت أن الحرية لا تزال مهددة وغير مضمونة بشكل تلقائي. وقال أوباما في الاحتفالات التي حضرها أربعون رئيس دولة أو حكومة من الخارج، إن «دولنا الحرة ستبقى متحدة لكي يترتب على استفزازات روسية أخرى عزلة إضافية وكلفة على روسيا».

وأضاف «هذا لأنه بعد خسارة أرواح وجهود كبرى لتوحيد أوروبا، كيف يمكن أن نسمح لتكتيكات ظلامية كانت سائدة في القرن العشرين أن تعتمد في هذا القرن الجديد».

والرئيس الأميركي الذي جاء لطمأنة حلفاء الولايات المتحدة من الدول السوفييتية السابقة في الحلف الأطلسي إثر أسوأ أزمة بين روسيا والغرب منذ الحرب الباردة بسبب الأزمة الأوكرانية، حذر أيضاً من انه يجب عدم التفكير بالحرية على أنها أمر تلقائي. وقال أوباما «قصة هذه الدولة تذكرنا بأن الحرية ليست مضمونة تلقائيا». وأضاف «في مثل هذا اليوم قبل 25 عاماً كان البولنديون يصوتون هنا والدبابات تسحق تظاهرات سلمية في ساحة تيان آنمين في الجانب الآخر من العالم». وحرص أوباما أيضاً على تقديم ضمانات أمنية للدول الأعضاء ضمن حلف الأطلسي التي تشعر بانها مهددة من جراء التحركات الروسية في أوكرانيا.

وأكد مجدداً أن المادة الخامسة من ميثاق حلف الأطلسي سترغم الحلف على الدفاع عن أي دولة تتعرض لهجوم. وقال أوباما «بولندا لن تكون وحيدة» مضيفاً «واستونيا ولاتفيا وليتوانيا لن تكون وحيدة، كما أن رومانيا لن تقف وحيدة». وكان الرئيس الأميركي التقى قبل ذلك بساعة الرئيس الأوكراني المنتخب، وأكد له التزام الولايات المتحدة في سبيل مستقبل أوكرانيا.

وقال أوباما، إن «الولايات المتحدة ملتزمة بشكل تام، إلى جانب الشعب الأوكراني، ليس فقط في الأيام أو الأسابيع المقبلة، بل في السنوات المقبلة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا