• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مشاركة 235 ضيفاً يحيون 1417 فعالية

1420 دار نشر تعرض 1.5 مليون عنوان في «الشارقة للكتاب 35»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

محمد عبدالسميع

أكد أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، المدير العام لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، أن معرض الشارقة الدولي للكتاب سفير للثقافة العربية في العالم. وشعار المعرض «اقرأ أكثر»، واختيار الرمز «قلم الرصاص» بوصفه مصباحاً لإنارة التاريخ، جاء تعبيراً عن ضرورة وأهمية التواصل والتفاعل مع الطرف الآخر ودعوة للحوار مع مختلف الثقافات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته هيئة الشارقة للكتاب صباح اليوم بمركز إكسبو الشارقة، للإعلان عن انطلاق فعاليات المعرض في دورته الـ35 المقامة خلال الفترة من 2 إلى 12 نوفمبر المقبل، بمشاركة 1420 دار نشر من 60 دولة عربية وأجنبية.

حيث تبلغ العناوين المشاركة في المعرض نحو مليون ونصف مليون عنوان، منها 88 ألف عنوان جديد في مختلف العلوم والمعارف والمعاجم، وكتب أدب وثقافة الطفل والناشئة، إضافة إلى الكتب الرقمية.

فيما تتجاوز الفعاليات التي ستقام 1417 فعالية مختلفة، يشارك فيها 235 ضيفاً من 46 دولة، وتبلغ الفعاليات الثقافية 176 فعالية. وتجمع فعاليات المقهى الثقافي أكثر من 33 فعالية بحضور 39 ضيفاً وبمشاركة 11 دولة.

حضر المؤتمر الصحفي عبد العزيز تريم مستشار الرئيس التنفيذي، المدير العام لاتصالات الإمارات الشمالية، والدكتور خالد المدفع، المدير العام لمؤسسة الشارقة للإعلام، وممثلو وسائل الإعلام المحلية والعربية، وجمهور من الناشرين، وممثلو المؤسسات الراعية للمعرض.

وأوضح بن ركاض أن الحملة الترويجية للدورة الجديدة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب نظمت تحت شعار «اقرأ أكثر». وأن البرنامج المهني المصاحب لفعاليات المعرض جاء للتعريف وتعزيز النشر العربي والنشر المعاكس، وهو يتضمن تنظيم دورة تدريبية مع جامعة نيويورك يشارك فيها 300 ناشر من 45 دولة، إضافة إلى فعاليات الطفل التي تتضمن 1076 فعالية بحضور 54 ضيفاً وبمشاركة 19 دولة، ومن أبرز الفعاليات «سيرك بكين»، والعرض الموسيقي التعليمي «سمسم»، والعرض المسرحي «عائلة آدم»، والفقرات الترفيهية مع «الساحر الرقمي، وركن الطهي الذي يتضمن 76 فعالية من 10 دول، وهو وسيلة للتعرف على حضارات وثقافات الطرف الآخر.

وأضاف بن ركاض: هناك ركن التواصل الاجتماعي ومؤتمر المكتبات، الذي يتحدث فيه 22 متحدثاً من خلال 25 فعالية تضم أكثر من 400 مشارك، وذلك لتعزيز دور المكتبات وتفاعلها مع الطلبة وأفراد المجتمع. وتحدث بن ركاض عن أبرز الضيوف العرب وضيوف الدول الأجنبية، وأشار إلى أن حملة «اقرأ لي» ستكون من الجمهور إلى العالم وإلى ذوي الاحتياجات الخاصة وإلى كل إنسان لا يقرأ الكتاب ويريد أن يسمع ماذا قال الكتاب. وأوضح أنه سوف يتم تسجيل الكتاب ونشره حول العالم من خلال الصوت، وأن هناك أكشاكاً مخصصة لذلك. وتحدث بن ركاض عن خرائط المعرض وتوزيعاتها حسب التخصصات. وثمن العامري الجهود الكبيرة التي يبذلها الرعاة والشركاء الاستراتيجيون والداعمون للمعرض.

(طالع عدد الاتحاد غداً)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا