• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

33 قتيلاً بينهم قيادي في «الصحوة» بأعمال عنف في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

قتل 33 شخصاً بينهم قيادي في مجالس الصحوة الموالية للحكومة العراقية في محافظة الأنبار، وأصيب 49 آخرون أمس في أعمال عنف استهدفت أكثر من مدينة عراقية.وقال أحد رجال محمد خميس أبو ريشة القيادي في مجالس الصحوة الموالية للحكومة العراقية، إن مهاجماً انتحارياً قتله في وقت متأخر أمس الأول في الرمادي. وأضاف أن أبو ريشة كان يقوم بجولة تفقدية عند نقطة تفتيش يحرسها مقاتلوه في الرمادي حينما عانقه مفجر انتحاري، فقتله ومعه 4 من حراسه الشخصيين.

ومحمد أبو ريشة هو ابن أخ أحمد أبو ريشة الزعيم الرسمي لمجالس الصحوة الموالية للحكومة في الأنبار. لكن سمعة الرجلين تضررت بشدة أثناء الحرب الدائرة منذ خمسة أشهر. ويتهم كثير من أبناء الأنبار الرجلين بالفساد وبالسعي لتحقيق أهداف شخصية.

من جهة أخرى قتل 4 أشخاص وأصيب 9 بانفجار سيارة مفخخة بمنطقة سبع أبكار شمال بغداد. وقتل شرطيان وأصيب 3 آخرون بانفجار عبوة ناسفة في التاجي شمال العاصمة. كما قتل شرطي وأصيب 5 من عناصر الصحوة بهجوم مسلح استهدف حاجز تفتيش بمنطقة عرب جبور جنوب غرب بغداد، فيما قتل شخص وأصيب 3 من المارة بانفجار عبوة ناسفة بساحة اللقاء غرب بغداد.وفي كركوك أسفر انفجار سيارتين مفخختين على التوالي داخل مرآب وعند ورشة لتصليح السيارات في وسط المدينة، عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 9 آخرين. كما قتل جنديان بهجوم مسلح على نقطة تفتيش للجيش بقضاء الحويجة غرب كركوك.

وفي محافظة صلاح الدين قتل ضابط شرطة وأصيب 8 آخرون بينهم ضابط آخر، بانفجار عبوة ناسفة عند مدرسة وسط تكريت. وفي ناحية سليمان بيك قتل جندي وشرطي وأصيب 6 آخرون بينهم ضابط بهجوم انتحاري بشاحنة مفخخة كانت تحمل جثة وهمية، بناحية إمرلي، جنوب طوزخورماتو. وفي بيجي قتل جندي وأصيب 3 اخرون بتفجير عبوة ناسفة استهدف رتلا عسكريا.

وفي محافظة ديالى أسفر انفجارعبوة ناسفة في حي التحرير ببعقوبة لدى مرور دورية للشرطة عن مقتل شرطيين، كما قتل مسلحون مجهولون حلاقا داخل محلهغرب بعقوبة. وأسفر انفجار عبوة ناسفة في مركز ناحية العظيم شمال بعقوبة لدى مرور دورية للجيش، عن مقتل جنديين وإصابة 3 آخرين بينهم مدني، وقتل مدني باقتحام مسلحين مبنى محكمة أبي صيدا شمال شرق بعقوبة.(بغداد - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا