• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

حذرت من تقويض عملية السلام نهائياً ومن كارثة على مستقبل المنطقة

«الجامعة»: إجراءات الاحتلال في القدس مرفوضة جملة وتفصيلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

أدانت جامعة الدول العربية أمس الممارسات الإسرائيلية في القدس والأراضي الفلسطينية واعتبرتها انتهاكات صارخة للقانون الدولي وللقانون الدولي الإنساني ولاتفاقيات جنيف وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة ولكل المساعي الدولية الرامية لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وأكدت في بيان بمناسبة الذكرى الـ 47 لاحتلال القدس والتي تحل اليوم 5 يونيو أن هذه الإجراءات مرفوضة جملة وتفصيلا، وإنها تقطع أي أمل بالتوصل إلى حل عادل لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي وأنها ستقود بالنتيجة إلى تقويض عملية السلام نهائيا وتنذر بحلول كارثية على مستقبل المنطقة وأجيالها القادمة.

وطالبت الجامعة سلطات الاحتلال بالتراجـع فـورا عن كـل ما من شـأنه أن يقـضي على جهود الأسرة الدولية الرامية للسلام، مؤكدة أن ما عرضه العرب على الإسرائيليين من بادرات للسلام وآخرها مبادرة السلام العربية لن يستمر إلى مالا نهاية.

وقالت «إن القضاء على عملية السلام من قبل إسرائيل سيحدد خيارات الأمة ويؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها».

وأكدت أن الحل لن يكـون إلا بإرجـاع الحـق إلى أصحـابه الشـرعيين وإعــادة الأمــور إلى نصــابها الصحيح وذلك لن يتحقق إلا بانسحاب قوات الاحتلال إلى خط ما قبل الرابع من يونيو عام 1967 وإعلان الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وشددت الجامعة على انه لا دولة لفلسطـين من غـير أن تكـون القدس الشرقية عاصمتها كون القدس أرضا عربية إسلامية - مسيحية مقدسة كانت وستبقى خطا أحمر لا يمكن لأي قوة في الأرض أن تتجاوزه. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا