• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة ترهن تجنب المجاعة بتماسك وقف إطلاق النار

تأجيل جولة محادثات سلام جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

أعلن وسطاء في أزمة جنوب السودان أمس أنه تم تأجيل الدورة الجديدة من المحادثات لإنهاء نزاع دموي مستمر منذ حوالي ستة أشهر. ولم تتضح أسباب تأجيل الجولة الجديدة من المحادثات في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا، والتي توصلت الشهر الماضي إلى اتفاق وقف إطلاق نار، وتهدف إلى فتح الطريق أمام محادثات مباشرة بين رئيس جنوب السودان سيلفا كير وزعيم المتمردين ونائبه السابق رياك مشار. وقال مصدر مطلع على عملية السلام في اديس ابابا إن «لن نجري المحادثات اليوم(أمس)».

وعوضا عن ذلك أشار مسؤولون إلى انه ستعقد اليوم الخميس في مقر الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية «ندوة لأطراف متعددة» تستمر ثلاثة أيام وتشارك فيها الحكومة والمتمردون ومجموعات دينية ومن المجتمع المدني.

ويهدف الاجتماع إلى إطلاق «مرحلة شاملة لعملية الوساطة تعتمد على حوار متعدد الأطراف حول طاولة مستديرة ويتسم بالإجماع»، وفق بيان صادر عن الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا «إيجاد» الراعية للمحادثات. وأوضح المصدر أن المحادثات المباشرة بين طرفي النزاع «ستقرر بعد الندوة» على الأرجح.

ولا تزال تشهد دولة جنوب السودان معارك بين القوات الحكومية والمتمردين برغم التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في يناير الماضي ومرة أخرى في مايو. واسفر النزاع حتى الآن عن مقتل الآلاف وتشريد ما يزيد عن مليون شخص.

وتتخوف وكالات الإغاثة من أن يسوء الوضع الإنساني اكثر مع انتشار مرض الكوليرا خارج العاصمة جوبا وتحذر من حصول مجاعة. واتخذ النزاع الذي بدأ في جوبا بين القوات الحكومية وأخرى موالية لمشار بعداً اثنياً بين قبيلة الدينكا التي ينتمي إليها كير والنوير التي ينتمي إليها مشار.

إلى ذلك ، قالت مسؤولة كبيرة في الأمم المتحدة إنه لا يمكن لجنوب السودان تجنب المجاعة إلا إذا تماسك الوقف الهش لإطلاق النار وتمكن الذين شردهم القتال المستمر منذ أكثر من خمسة أشهر من العودة إلى بيوتهم خلال الأسابيع القليلة القادمة لزراعة محاصيلهم قبل موسم الأمطار. وتعهد مانحون في مايو بتقديم أكثر من 600 مليون دولار للمساعدة في تفادي أزمة قالت وكالات المساعدات إنها قد تكون الأكبر منذ المجاعة في إثيوبيا في 1984 حيث يعاني 3.5 مليون شخص بالفعل من نقص حاد أو نقص يصل إلى مستوى الطوارئ في الغذاء بينهم مليون شخص غير قادرين على تلبية احتياجاتهم الأساسية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا