• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تهنئة خاصة من «البلوجرانا» بعد التتويج:

«برافو يوفي.. نحن في انتظاركم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

محمد حامد (دبي)

احتفلت الصحف الإيطالية بتتويج اليوفي بلقب الكأس للمرة الأولى منذ 20 عاماً، وذلك بعد تغلبه على لاتسيو بهدفين لهدف، في مباراة شهدت ندية كبيرة بين الطرفين، حيث أكد لاتسيو أنه يستحق التأهل للنهائي، والمنافسة على المركز الثاني ببطولة الدوري، ويكفي أن ماسيمليانو أليجري المدير الفني لفريق اليوفي ، أكد أن فريق العاصمة الإيطالية ظهر بصورة رائعة، وأخفق في تحقيق الفوز بسبب تخلي الحظ عنه، فيما كان التوفيق حاضراً إلى جانب اليوفي على حد قول أليجري.

وأشارت الصحف الإيطالية إلى أن تتويج اليوفي بـ «كويا إيطاليا» حدث تاريخي في موسم إستثنائي للبيانكونيري، فقد أصبح فريق «السيدة العجوز» الأكثر تتويجاً باللقب «10 مرات»، ليتفوق على روما الذي يملك في خزائنه 9 ألقاب، وبذلك استحق بطل الدوري الإيطالي الحصول على النجمة الأولى، وفقاً للتقاليد الكروية المعروفة، حيث يحصل الفريق المتوج باللقب 10 مرات على نجمه، وهو الذي يضع فوق قميصه 3 نجوم، في إشارة إلى الظفر بلقب الدوري أكثر من 30 مرة. صحيفة «توتو سبورت» المقربة من اليوفي احتفلت باللقب على طريقة الصحف المدريدية العام الماضي، حينما نجح الريال في خطف دوري الأبطال للمرة العاشرة، فعنونت «العاشرة» حيث يتشابه الريال واليوفي في الغياب لفترة طويلة حتى حقق كل منهما اللقب للمرة العاشرة، وإن كان لقب الريال قاري، وبطولة اليوفي محلية. صحيفة «توتو سبورت» اكتفت على صدر غلافها بكلمة «العاشرة»، فيما عنونت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»: «اليوفي هذا هو اللقب الثاني»، في إشارة إلى الفوز بلقب الدوري، ثم الكأس، وتطلع الفريق إلى الحصول على الثلاثية التاريخية، في حال نجح في الفوز على البارسا في نهائي دوري الأبطال 6 يونيو المقبل. وتابعت: «النجمة الفضية لليوفي بعد فوز باللقب العاشر في بطولة الكأس»، وأضافت: «الآن أصبح الطموح هو التتويج بدوري الأبطال على حساب البارسا، لكي يكمل اليوفي ثلاثيته التاريخية للموسم الجاري»، وكغيرها من الصحف الإيطالية أشادة «لاجازيتا ديللو سبورت» بأداء لاتسيو الذي كان قريباً هو الآخر من الفوز باللقب، وأهدر بعض الفرص المؤكدة للتسجيل. أما «كورييري ديللو سبورت» فقالت :«اليوفي نجم إيطاليا»، في إشارة إلى سيطرة الفريق على البطولات المحلية.

أليجري والرئيس

من ناحيتها، كشفت صحيفة «لاستامبا» عن أن رئيس إيطاليا سيرجيو ماتاريللا الذي كان حاضراً في الأولمبيكو لتتويج بطل «كوبا إيطاليا» تحدث مع أليجري، وطالبه بالفوز على البارسا في نهائي دوري الأبطال، لكي يجلب اللقب القاري ليس لليوفي فحسب بل لإيطاليا بأسرها، وقال أليجري رداً على طلب الرئيس: «إنه سوف يفعل كل شئ للظفر باللقب القاري»، ولكن المهمة على حد قوله لن تكون سهلة.

ونقلت الصحيفة عن المدرب الإيطالي قوله: «إن البارسا عقبة كبيرة في طريق اليوفي الحالم بالثلاثية»، ولكن في الوقت ذاته أشار إلى أن فريق «السيدة العجوز» أمام فرصة تاريخية، حتى وإن كان المنافس هو الفريق الأفضل في العالم، «في إشارة إلى قوة البارسا»، وكشف أليجري عن أن خوض مباراة واحدة من 90 دقيقة يجعل جميع الاحتمالات واردة، ويعزز من طموح اليوفي الفوز بالنهائي ومنح إيطاليا لقباً قارياً جديداً على مستوى الأندية.

برافو يوفي

نشر الحساب الرسمي لنادي برشلونة على موقع تويتر تهنئة خاصة لليوفي بعد دقائق من التتويج بلقب كأس إيطاليا، وهو ما يعد وفقاً للبعض مؤشراً على الروح الرياضية العالية، فيما اعتبر البعض الآخر، أن ما جاء في التهنئة لا يخرج عن دائرة الحرب النفسية، فقد جاء في نهاية التغريدة الكتالونية الرسمية «بوافو يوفي.. نحن في انتظاركم». ويتنافس اليوفي والبارسا على إنهاء الموسم بمجد كروي كبير، حيث يسعى كل منهما إلى الفوز بالثلاثية، وأصبح اليوفي في حاجة إلى لقب واحد لتحقيق هذا الهدف، فقد تمكن من حسم المنافسة على لقب الدوري الإيطالي مبكراً، وانتزع الكأس من لاتسيو، فيما تمكن البارسا من الفوز بلقب واحد حتى الآن، وهو الليجا، ويواجه نهاية الشهر الجاري فريق أتلتيك بيلباو في نهائي كأس الملك، فضلاً عن النهائي القاري الموعود في 6 يونيو المقبل، وسيكون هذا النهائي هو التحدي الأكبر للفريقين، نظراً لأهمية البطولة القارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا