• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

4 مونديال و5 أمم أوروبا

«اللعنة» تطارد إسبانيا أمام المضيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يوليو 2018

موسكو (أ ف ب)

وقع المنتخب الإسباني مرة جديدة ضحية لعنة المنتخب المضيف التي تلاحقه في البطولات الكبيرة، بسقوطه الأحد بركلات الترجيح أمام روسيا في ثمن نهائي مونديال 2018. وغداة خروج أفضل لاعبين في العقد الأخير، الأرجنتيني ليونيل ميسي بخسارته ومنتخب بلاده أمام فرنسا 3-4، والبرتغالي كريستيانو رونالدو بخسارة منتخبه أمام أوروجواي 1-2، خرجت إسبانيا بطلة العالم 2010 بسقوطها بركلات الترجيح 3-4 أمام روسيا، بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي. وهي المرة الرابعة في كأس العالم التي يخرج فيها «لا روخا» أمام منتخب مضيف للبطولة، بعد إيطاليا 1934 والبرازيل 1950، وكوريا الجنوبية 2002، علماً أنه خرج أيضاً خمس مرات من كأس أوروبا التي توج بلقبها في 2008 و2012، بعد مواجهات أيضاً مع المنتخبات المضيفة. في المقابل، حققت روسيا معجزة العبور إلى ربع النهائي، علماً أنها بدأت النهائيات على أرضها كأسوأ المنتخبات ترتيباً في تصنيف الاتحاد الدولي من بين المشاركين الـ 32.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا