• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

هذا الأسبوع

مقعدان و4 جياد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

حسن المستكاوي

إنه يوم مهم بالدور الحاسم في تصفيات آسيا للمونديال، حيث تواجه أستراليا منتخب اليابان صباحا، وتستضيف جدة ديربي الخليج بين الإمارات والسعودية في المساء..وحقق الأبيض فوزا مستحقا على تايلاند بثلاثة أهداف، لكن كان يجب أن يفوز بستة أهداف، وفقا للسيطرة والمبادرة وفروق المهارات الفردية والجماعية وعدد الفرص التي لاحت لمهاجمي الفريق خاصة علي مبخوت، وسالم صالح، وعمر عبد الرحمن أستاذ السهل الممتنع.. لكن الأبيض حين سيطر بدأ يلعب بتعال من فرط الثقة، فتعرض للخطر. والطريق إلى المونديال لن يحتمل لحظة إفراط في الثقة مهما كانت درجات السيطرة على إيقاع المباراة أو زمن امتلاك الكرة، وهو في الأصل زمن حرمان المنافس منها.

الموقف في المجموعة غامض، فالمنافسة رباعية على مقعدي التأهل المباشر، فهي منافسة بين أستراليا والإمارات والسعودية واليابان. وهو ما يعكس قوة هذه المجموعة مقارنة بالمنافسة في المجموعة الأولى التي تشهد منافسة ثلاثية بين إيران وكوريا وأوزباكستان. ولاشك أن الفريق الأسترالي بات من مراكز الثقل والقوة في الكرة الآسيوية منذ الانضمام إلى الاتحاد الآسيوي، متخليا عن منطقة الأقيانوس التي تعلو في سمائها شعبية الرجبي فوق شعبية كرة القدم.

كانت مباراة أستراليا مع السعودية قوية، لما فيها من صراع وندية متبادلة. فالكانجارو يلعب خارج أرضه بفلسفة هجومية، ويتسلح بالسرعات وباللياقة الفائقة والقوة البدنية، ممارسا الضغط على الخصم دون كلل، ثم ينتشر حين يستحوذ على الكرة. ولاحظوا أن أحسن فريق يلعب كرة القدم هو الفريق الذي يلعب ولا يمتلك الكرة. أي يتحرك من دون الكرة.

الأخضر أمام أستراليا قدم واحدة من أفضل مبارياته مقارنة بقوة المنافس، وبمباريات الأخضر ذاته في السنوات السابقة. وتميز لاعبوه بروحهم القتالية العالية، فخرجت المباراة ممتعة لما اتسمت به من إثارة وندية ومحاولة ثم محاولة مضادة. وهذا يشير إلى أننا بصدد مباراة صعبة وقوية وحافلة بالمتعة والإثارة والكفاح بين الفريقين الشقيقين اليوم. فالأبيض نتاج أحد الأجيال الذهبية للكرة الإماراتية بفوزه بكأس للشباب 2008 والتأهل لأولمبياد لندن 2012، واحتلال المركز الثالث في كأس آسيا 2015

صفة الجيل الذهبي لا ترجع فقط لتلك الإنجازات، وإنما لمستوى الأداء وارتفاع عدد أصحاب المهارات بالفريق، وهو كلما زاد هذا العدد، يتحول الأمر من متابعة الفريق بتأثير الاهتمام إلى متابعة الفريق بتأثير انتظار جمال الأداء..

** ننتظر مباراة ممتعة تليق بمهارات الأبيض والأخضر..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا