• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رينارد يعيد ترتيب أوراق المغرب أمام كندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

جمال اسطيفي (الرباط)

يخوض المنتخب المغربي، مساء اليوم مباراة دولية ودية أمام ضيفه منتخب كندا بالملعب الكبير بمدينة مراكش، ضمن الاستعدادات لبقية مشوار تصفيات كأس العالم، وهي مباراة ودية تأتي بعد ثلاثة أيام من مباراة الجابون، برسم الجولة الأولى من تصفيات المنطقة الأفريقية المؤهلة للمونديال. ويراهن المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب المغربي على مباراة منتخب كندا الودية من أجل منح الفرصة للاعبين الذين لم يشتركوا في لقاء الجابون، وبينهم ثنائي البطولة الوطنية المهاجم إسماعيل الحداد والمدافع جواد الياميق، اللذين تابعا مباراة الجابون من المدرجات.

وسبق لمنتخب كندا أن خاض مباراة ودية في ملعب مراكش الكبير يوم 6 أكتوبر، حقق خلالها فوزاً عريضاً بأربعة أهداف دون رد أمام منتخب موريتانيا، الذي كان قد أهدر فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة 24 بعد أن أضاع لاعبه عبدول با ضربة جزاء، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وحسم منتخب كندا الفوز العريض في خمس دقائق، تمكن خلالها من تسجيل ثلاثة أهداف متتالية في الدقائق 53 و55 و58، على التوالي بواسطة توسان ريكيتس وستيفان فيتوريا وماركوس هابر، قبل أن يعود ريكيتس قبل 10 دقائق من النهاية ليكمل الرباعية.

وكانت بعثة المنتخب المغربي، قد حلت في أولى ساعات يوم الأحد بمطار مراكش المنارة، بعد أن استقل زملاء الحارس منير المحمدي الكجوي طائرة خاصة بعد انتهاء مباراة الجابون بتصفيات كأس العالم بروسيا 2018، حيث دامت الرحلة الجوية قرابة ثماني ساعات.

وبينما اكتفى اللاعبون الذين شاركوا في مباراة الجابون، التي انتهت بالتعادل بدون أهداف بخوض تمارين خفيفة لإزالة التعب مساء الاثنين، فقد انطلقت في حدود السادسة مساء الحصة التدريبية الأولى بالنسبة للاعبين الاحتياطيين الذين لم يشتركوا في المباراة.

وكانت الحصة التدريبية الأولى مساء يوم الأحد، التي احتضنها الملعب الملحق للملعب الكبير لمراكش، مغلقة بطلب من المدرب هيرفي رينارد، وقد دامت ساعة ونصفاً وخصصت لتدريبات بدنية وأخرى تقنية ودارت في أجواء جدية ورغبة في إثبات الوجود وكسب الرسمية.

وختم الفريق الوطني استعداداته لمباراة كندا الودية، مساء أمس.

ودافع هيرفي رينارد، عن برمجة مباراة ودية أمام منتخب كندا، قبل شهر من مباراة الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم 2018 أمام كوت ديفوار متصدر المجموعة الثالثة، بقوله: «مباراة كندا تأتي ثلاثة أيام بعد ذلك وحتماً سيكون هناك تدوير للاعبين والفريق الذي سيلعب ضد كندا ليس هو نفس الفريق الذي لعب ضد الجابون، لذا كان من الطبيعي أن نركز أكثر على مباراة الجابون، وبالتالي منح الفرصة للاعبين آخرين، رغم أن السبب الرئيسي يبقى أنني فضلت عدم مواجهة منتخبات من مستوى عالٍ في هذه الظروف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا