• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رأي ثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

رحّال rahaal@alittihad.ae

أجمل ما في برنامج «مذيع العرب» الذي تعرضه قناة أبوظبي، بالتزامن مع قناة الحياة المصرية، أنه غير مستنسخ كمثله من البرامج التي اعتمدت من بدايتها وحتى نهايتها على اقتباس الفكرة من برامج أجنبية، معتمدة على عنصر الإبهار ليس أكثر.. فقد نجح صاحب الفكرة مأمون علواني في التوصل إلى برنامج عربي الهوية، وأثبت بالدليل القاطع أن العرب لديهم القدرة على الابتكار والخروج بأفكار لا تحمل ماركة «الخواجة».. الأمر الذي يحسب لقناة أبوظبي، ويؤكد مدى إصرارها على عرض فكرة بعيدة عن الاستنساخ، ما يشجع الكثيرين على طرح جديدهم، والاجتهاد في الخروج ببرامج من صنع العرب..

سنوات وسنوات، والقنوات العربية تدمن الاستنساخ، حتى شعرنا بالعجز وعدم القدرة على إثبات وجودنا ببرنامج من بنات أفكارنا، وكأن «عقدة الخواجة» أصبحت لعنة تطاردنا، على الرغم من أنه ليس كل ما يتم استيراده مميزاً أو صالحاً لنا.. وليس كل ما ننتجه نحن سيئاً أو دون المستوى.. الأمر يتوقف على الإرادة والرغبة في التفوق، خاصة أننا نمتلك من العقول والإمكانات ما يؤهلنا للمنافسة، بعيداً عن السقوط في فخ التقليد الأعمى أو الانبهار بكل ما هو خارجي. لا شك في أن لجنة التحكيم المكونة من الفنانة ليلى علوي والإعلاميين طوني خليفة ومنى أبوحمزة، إضافة إلى إعلامي عربي يتم اختياره في كل حلقة، ليكون الحكم الرابع، أضفت المزيد من الألق والمتعة على البرنامج، خاصة أنهم يحملون خبرات فنية وإعلامية، تؤهلهم للحكم على المتسابقين من دون مجاملة، ليخرجوا لنا مذيعاً يستحق اللقب عن جدارة.

برافو... قناة أبوظبي، التي دوماً تحتل موقع الريادة فيما تطرحه.

همسة:

◆احذر... فالحظ،،، قد لا يطرق بابك مرتين..!

◆لا تدعي المثالية،، حتى لا تحرم نفسك.. من أخطاء البشر..!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا