• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الرئيس يتدخل لرفع المعنويات

حزن وغضب في كولومبيا بسبب غياب «النمر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

لم يكن يوم الأحد الماضي عادياً بالنسبة إلى الكولومبيين، إذ خلدوا إلى فراشهم وهم يحلمون بإمكانية تكرار إنجاز 1990 حين تخطوا الدور الأول للمرة الأولى والأخيرة من أصل أربع مشاركات سابقة في كأس العالم لكرة القدم، لكنهم استفاقوا على «فاجعة» وطنية بعدما أعلن مدرب المنتخب الوطني أن نجمهم الكبير رادامل فالكاو لن يسافر إلى البرازيل.

اعتقد الكولومبيون أن «النمر» سيقودهم في مونديال البرازيل بعدما قام بجهود مضاعفة من أجل التعافي من إصابة تعرض لها في ركبته مع فريقه موناكو الفرنسي في يناير الماضي في مسابقة الكأس المحلية ضد فريق من الهواة.

وقد تعززت آمالهم بمشاركة فالكاو بعدما استدعاه المدرب الأرجنتيني خوسيه بيكرمان إلى التشكيلة الأولية استعداداً لنهائيات البرازيل 2014، لكن «المأساة» وقعت الأحد الماضي عندما استبعد مهاجم بورتو وأتلتيكو مدريد الإسباني السابق عن التشكيلة النهائية.

واتخذ قرار استبعاد فالكاو بعد أن تشاور بيكرمان مع الجهاز الطبي الذي ارتأى أن مهاجم موناكو لن يكون لائقاً لدرجة المنافسة في كأس العالم.

«إنه يوم حزين، بكل حزن، أزف لكم نبأ غياب رادامل فالكاو ولويس بيريا عن نهائيات كأس العالم لأنهما لم يتعافيا من الإصابة»، هذا ما قاله بيكرمان الذي كان متأثرا دون أدنى شك بغياب فالكاو أكثر من افتقاد لبيريا.

ولم يكد بيكرمان ينهي إعلان تشكيلته النهائية حتى لجأ الكولومبيون إلى مواقع التواصل الاجتماعي من أجل التعبير عن حزنهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا