• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يتنافسان على الصدارة

خليل والسهلاوي يطاردان الهدف الـ15 في التصفيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

تضع مباراة منتخبنا الوطني أمام مضيفه السعودي، ضمن الجولة الرابعة في المجموعة الثانية للدور الحاسم لتصفيات القارة الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، ثنائي صدارة هدافي التصفيات أحمد خليل مهاجم الأبيض، ومحمد السهلاوي هداف الأخضر في مواجهة خاصة يبحثان خلالها عن الهدف ال15 في سجل كل لاعب والانفراد بصدارة الهدافين.

ويمني خليل الذي نجح في تأمين فوز منتخبنا على ضيفه تايلاند بتسجيله الهدف الثالث في مباراة الجولة الماضية، بعد دخوله بديلاً في الحصة الثانية، النفس بزيارة ثانية إلى شباك المنتخب السعودي في التصفيات الحالية، بعد أن سجل هدفه الأول في مباراة المنتخبين في الدور الثاني على ملعب الأخير في جدة من ركلة حرة في الدقيقة 18، وهي ذات المباراة التي شهدت تسجيل ثنائية لمهاجم الأخضر محمد السهلاوي في الدقيقتين 45 و90 «من ركلة جزاء»، منح بها منتخب بلاده نقاط الفوز بنتيجة 2-1.

وتبدو الفرصة سانحة أمام أحمد خليل لتعزيز رصيد أهدافه السابق في شباك السعودية والتي وصلت إلى ثلاثة أهداف وضعته على رأس قائمة هدافي الأبيض أمام نظيره السعودي، في المقابل مثلت الثنائية التي قاد بها السهلاوي منتخب بلاده للفوز 2-1 في مباراة الذهاب ضمن الجولة الخامسة الأولى لمهاجم الأخضر في شباك منتخبنا، في حين يتصدر الدولي السابق ماجد عبدالله قائمة هدافي السعودية أمام الإمارات برصيد 4 أهداف.

وتوزعت أهداف خليل الـ14 في النسخة الحالية لتصفيات كأس العالم 2018 على سبع مباريات، فبعد صيامه عن التهديف في مباراة الجولة الأولى أمام تيمور الشرقية والتي انتهت بتفوق منتخبنا بهدف، عاد خليل ليسجل أربعة أهداف «سوبر هاتريك» في مباراة الجولة الثانية أمام ماليزيا، والتي انتهت بتفوق الأبيض 10- صفر، ليصوم مجدداً عن التسجيل في المواجهة السلبية أمام فلسطين 0-0، قبل أن يعود ليواصل هوايته في زيارة شباك المنافسين بتسجيل 6 أهداف في أربع مباريات على التوالي من بينها هدف في مباراة السعودية 1-2، وأربعة أهداف «سوبر هاتريك» في مباراة تيمور الشرقية والتي انتهت لمصلحة الأبيض 8- 0، بجانب هدف خامس في مرمى ماليزيا 2-1، علاوة على هدفه الأخير في في مرمى فلسطين في مباراة الجولة قبل الأخيرة للدور الثاني.

وفي الدور الحاسم للتصفيات، قاد خليل «الأبيض» لتحقيق فوزه الأول بتسجيل ثنائية في شباك مضيفه منتخب اليابان 2-1 في الجولة الأولى، قبل أن يعود ويعوض صيامه عن التسجيل في مباراة استراليا في الجولة الثانية، بإحرازه هدف التأمين في شباك تايلاند في الجولة الثالثة.

في المقابل، صام السهلاوي الغائب عن مباريات فريقه الثلاث في الدور الحاسم، عن التسجيل في مباراتين فقط في الدور الثاني للتصفيات أمام فلسطين 0-0 والإمارات 1-1، مقابل ثنائية في مباراة الذهاب أمام فلسطين والتي انتهت بتفوق الأخضر 3-2، وهاتريك في مباراة الذهاب أمام تيمور الشرقية 7-0، بجانب هدفين في مباراة الإمارات في مواجهة الذهاب 2-1، وخماسية في شباك تيمور الشرقية، والتي انتهت لمصلحة الأخضر 10-0، علاوة على هدفه في شباك ماليزيا في الجولة قبل الأخيرة للدور الثاني 2-0.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا