• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خطوات عملية بواسطة الصور والمحاكاة

كيف ندرب «التوحدي» على مهارة السلامة والأمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

خورشيد حرفوش

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

تتأتى أهمية الاستفادة من تقنية مهارة السلامة في المواصلات العامة للطفل التوحدي، في ظل الاهتمام بمسألة اندماجه في المجتمع، وتنمية تواصله وتفاعله مع الآخرين بشكل طبيعي، وتعزيز ثقته في نفسه، وتشجيعه على التواصل الطبيعي مع الغير.

الدكتور جمال عبدالناصر الجندي، خبير التربية الخاصة، يشرح الإجراءات وكيفية السير في التدريب بعرض البطاقة الملونة للحالة من قبل المعالج بطريقة اللعب بالبطاقات عن طريق رمي الإشارة الخضراء وعمل إشارة بالأصبعين على الأرض بألا نمشي «إشارات المشي». ثم يدرب الطفل على التقاط البطاقة الخضراء ومسك أصبعه من الاثنين وتقلد حركة أصابع المعالج. بعدها يتم الانتقال للبطاقة الحمراء، وترمى له بعيداً. يطلب من الحالة التقاط البطاقة والمشي إليها وقبل أن يلتقطها يتوقف لحظة، ومسك ذهنه لتنمية الانتباه قبل التقاطها. والتلفظ هذه البطاقة الحمراء هي خطر قف هنا لا تتعدى الخط يرسم خطاً أخضر على الأرض. ويرسم خطاً أحمر على الأرض. كما توضع كل بطاقة أمامه الخط. ويدرب في حالة الخط الأخضر يطلب منه أن يمشي عليه. ويدرب في حالة الخط الأحمر على الوقوف ونسمعه كلمة «قف». ثم الانتقال للبطاقة الصفراء وهي الاستعداد والتأهب. ويطلب من مساعد المعالج عند رفع الإشارة الصفراء الاستعداد للوقوف والتهيؤ للمشي والسير.

التدريب العملي

يكمل عبد الناصر: «عند إتقان اكتساب التعرف على البطاقات الثلاث نبدأ بالتدريب العملي الفعلي على لوحة مجسمة خشبية بها ثلاث لمبات واحدة، حمراء وأخرى خضراء في الوسط والثالث صفراء. ويطلب من مساعد المعالج وضع الفيش في كبس الكهرباء. وفي حالة الضغط على اللمبة الخضراء يمشي الطفل والمعالج، ومع إدارة سيارات بالريموت وتسير في اتجاه السير.

أما في حالة إضاءة اللمبة الحمراء تتوقف السيارة فجأة. وفي حالة إضاءة اللمبة الصفراء الاستعداد للسير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا