• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

النظام يحرق دوما بقنابل الفوسفور ويكثف القصف على حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

عواصم (وكالات)

شنت مقاتلات حربية بعد منتصف الليلة قبل الماضية غارات جوية، استهدفت كلاً من مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية وخان الشيخ في الغوطة الغربية مستخدمة، صواريخ محملة مادة الفوسفور الحارقة والمحرمة دولياً، ما أدى إلى نشوب حرائق كبيرة وسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

كما شنت المقاتلات السورية سلسلة غارات على مدينة عربين وأطرافها في الغوطة الشرقية، أصيب خلالها عشرات المدنيين.

وذكر مصدر في الدفاع المدني السوري بريف دمشق، أن طائرات النظام الحربية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة عربين ب 4 غارات بالصواريخ، ما أدى لإصابة العديد من المدنيين.

من ناحيته، أعلن مستشفى عربين الجراحي، وصول أكثر من 25 إصابة بينهم أطفال ونساء، أسعفهم فريق الإسعاف والإنقاذ في مركز.

أما في الغوطة الغربية، فاستهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة أطراف بلدة المقيليبة وبلدة الديرخبية، من الفوج 175 وتل كوكب.

وشنت طائرات النظام الحربية عدة غارات على الجبل الشرقي لمدينة الزبداني، شمال غرب ريف دمشق، بحسب ناشطين، فيما استهدفت قوات النظام بقذائف هاون ثقيلة حي القابون من المنطقة الصناعية.

أما في مدينة حلب، فقد تواصلت الاشتباكات والضربات الجوية على محاورة عدة في جبهات حلب، تركزت بشكل خاص على أحياء بستان الباشا والشيخ سعيد والصاخور وكرم الجبل، وسد اللوز في حي الشعار، ما أسفر عن مقتل 8 مدنيين وإصابة العشرات بجراح بينهم أطفال ونساء، أسعفوا إلى نقاط طبية قريبة بعد انتشالهم من تحت الأنقاض.

إلى ذلك، توصل أهالي مدينة حلب إلى اتفاق مع كافة الأطراف حول تحييد محطات ضخ مياه سليمان الحلبي وباب النيرب عن الأعمال العسكرية بشكل كامل ونهائي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا