• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هودجسون يراهن على الوجوه الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

عندما يخوض المنتخب الإنجليزي لكرة القدم فعاليات بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، سيكون رهان المدرب روي هودجسون المدير الفني للفريق على الوجوه الجديدة والعناصر الشابة التي أدرجها ضمن صفوف الفريق في حملته لتجديد دماء فريق الأسود الثلاثة منذ توليه المسؤولية. ورغم الخبرة التي نالها هودجسون من قبل من خلال نجاحه مع الفرق العديدة التي تولى تدريبها وكذلك خبرته ببطولة كأس العالم، حيث سبق له أن قاد المنتخب السويسري في مونديال 1994 بالولايات المتحدة، ينتظر هودجسون شهادة النجاح له ولتجربته مع المنتخب الإنجليزي خلال البطولة المرتقبة بالبرازيل.

وقضى هودجسون معظم فترته مع المنتخب الإنجليزي في البحث والتنقيب عن المهارات الشابة التي يمكنه من خلالها تدعيم صفوف الفريق.

وكان تألق أكثر من نجم شاب في الدوري الإنجليزي هو طريق هودجسون إلى إنجاز هذه المهمة، حيث نجح في تكوين فريق يضم العديد من المواهب الشابة ويتسم بالحذر الدفاعي من ناحية والقدرات الهجومية من ناحية أخرى، وهو ما أظهرته المباراة التي فاز فيها على منتخب مونتنيجرو 4 - 1 في تصفيات أوروبا المؤهلة للمونديال البرازيلي.

وتولى هودجسون (67 عاماً) تدريب العديد من الأندية في أماكن متفرقة بالعالم قبل أن يثير مخاوف بعض الجماهير الإنجليزية بتوليه منصب المدير الفني لمنتخبها، حيث اشتهر هودجسون بأنه أحد أبناء المدرسة القديمة في التدريب وأنه يتسم بالتحفظ والحذر الدفاعي.

ولكن هودجسون بدد هذه المخاوف من خلال مسيرة الفريق الرائعة في التصفيات وإن أتبعها ببعض النتائج الهزيلة في المباريات الودية. ويبقى الاختبار الحقيقي لهودجسون وتجربته في تجديد دماء الفريق مرهونا بنجاحه في المونديال الذي يخوضه ضمن مجموعة الموت التي تضم معه منتخبات إيطاليا وأوروجواي وكوستاريكا. (برلين - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا