• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«توحدي» يجتاز مشكلته بالعمل والتواصل مع الناسأشعر بالاطمئنان والحب وأنا أخدم الناس

عبد الله الجفري: سعادتي في التخفيف عن المرضى ومساعدة ذويهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

أحمد عبدالعزيز

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

«الإصرار يأتي دائما من المعاناة»، هذا المعنى يجسده عبدالله محمد على الجفري، الذي يعد نموذجاً للمواطن الذي ينجح في التغلب على اضطراب التوحد وتخطى مشاكله ومعوقاته، حيث أكمل عاما من العمل في واحدة من أكبر المستشفيات التي تحتضنها العاصمة أبوظبي، في مكاتب استقبال المستشفى والعيادات المتخصصة، ليقدم المساعدة للمرضى وذويهم من زوار المستشفى.

«الاتحاد» التقت عبدالله الذي يبلغ من العمر 19 عاما في مقر عمله بمستشفى «هيلث بوينت» في مدينة زايد الرياضية، حيث يعمل في إدارة الاستقبال بالمستشفى كما يقوم ببعض الأعمال المساعدة في مكتب مساعدة المرضى بقسم العيادات المتخصصة.

يتحدث عبدالله عن تجربته قائلاً: «أكملت عاما من العمل بالمستشفى وهذا المكان أفضله حيث أصبح العاملون فيه أسرتي، يحيطونني بالحب والمودة، وتعلمت منهم الكثير من المهارات ومنها كيف أستقبل المرضى وأرشدهم لأماكن العيادات والأقسام التي يريدون الوصول إليها.

ويضيف أن العمل جاء بمبادرة من والده الذي أصر على أن يدخل الحياة العملية التي تضيف له مهارات مختلفة في حياته اليومية ومن أهمها التعامل مع الجمهور من المرضى ومن زوار المستشفى.

ويعرب عبدالله عن سعادته بعمله وبكل مرة يقوم فيها بمساعدة أهالي المرضى أو المرضى أنفسهم في أداء أي معاملة أو الحصول على خدمة معينة أو الوصول إلى مكان معين، لافتاً إلى أن مساعدة الناس والتخفيف من معاناتهم أمر يغمره بالطاقة الإيجابية ويشعره بحالة من الاطمئنان والحب للجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا