• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

دعم إماراتي لدورة تدريبية للأمن العام في حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يوليو 2018

المكلا (وام)

بدأت أمس فعاليات المرحلة الأولى من الدورة التدريبية للأمن العام بمحافظة حضرموت وذلك بمدينة المكلا بدعم من دولة الإمارات في إطار حرصها على تعزيز القطاعات الحيوية في المحافظة. حضر انطلاق الدورة، اللواء ركن سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت والعميد أحمد سيف بن زيتون المهيري من وزارة الداخلية بدولة الإمارات وعدد من الضباط. يأتي تنظيم الدورة في إطار جهود الإمارات لإعادة تأهيل القطاعات الحيوية والبنى التحتية في المناطق اليمنية بعد تدميرها من قبل ميليشيات الحوثي الموالية لإيران التي تمارس أبشع أنواع الإرهاب، وتستهدف مقدرات الشعب اليمني إضافة إلى توفير المقومات الأساسية لإعادة دورة الحياة الطبيعية في هذا البلد الشقيق.

وتقوم دولة الإمارات ضمن التحالف العربي بدور حيوي في اليمن منذ بداية أزمته على الصعيدين الإنساني والخدمي، وتحرص على دعم مقدراته في مختلف المجالات والقطاعات لمساعدته على الخروج من الأزمة التي يعانيها، وقدمت له الكثير من المساعدات بما يدعم قطاع الأمن للمساعدة في استعادة أمن واستقرار البلاد ومنها تقديم السيارات المجهزة الخاصة بدوريات الأمن العام والشرطة إلى جانب تطوير كفاءة القطاعات الأمنية بها ورفع جاهزيتها وتطبيع الحياة في المحافظات المحررة علاوة على ما قدمته من دعم لوجستي للدفاع المدني لتعزيز قدراته في توفير الأمن والسلامة.

ونجحت قوات التحالف العربي في العمل على استعادة الأمن في اليمن بقضائها على البنية التحتية لتنظيم «القاعدة» الإرهابي الذي كان يتخذ من اليمن منطلقا لاستقطاب عناصر متطرفة ونقطة انطلاق لهجمات إرهابية من شأنها تهديد أمن المنطقة والعالم عبر القضاء عليهم وطردهم من العديد من المدن اليمنية التي كانت تقع تحت سيطرتهم.