• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تصدره «تنمية المجتمع» ويتضمن 13 معياراً

دليل «امتياز» لخدمات ذوي الإعاقة يطلق قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

محمود خليل (دبي)

تستعد وزارة تنمية المجتمع لإطلاق دليل «امتياز» لمعايير جودة خدمات ذوي الإعاقة في الإمارات في المؤسسات الحكومية والخاصة، وهو الأول من نوعه على مستوى المنطقة العربية، ويتفق مع أفضل الممارسات العالمية، فيما ستباشر الوزارة اعتباراً من مطلع العام المقبل ضمن خطتها الاستراتيجية 2017-2021 تدريب الجهات الحكومية والخاصة من شركاء الوزارة.

وأكد حسين الشيخ الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية في الوزارة، لـ«الاتحاد» أن «حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة تحظى بأهمية بالغة في الأجندة الوطنية لدولة الإمارات من حيث تحقيق التلاحم بين جميع فئات ومكونات المجتمع والمشاركة والدعم بين أفراد الأسرة في جو يسوده التفاهم والاحترام والمساواة والتطلع إلى حياة مديدة وصحة جيدة لجميع مواطنيها من خلال إتاحة الفرص المتساوية في الحصول على الخدمات العلاجية والوقائية، إضافة إلى التمتع بفرص متساوية في الحصول على التعليم وأعلى مستويات جودة الحياة في ظل بنية تحتية تراعي احتياجات الجميع».

وقال إن الوزارة بذلت جهوداً كبيرة لتقديم أفضل الخدمات إلى ذوي الإعاقة وحرصت بشكل أساسي في تقديمها إليهم عند تأهيلهم ليتمكنوا من الانخراط والعيش في محيط أسرتهم وبيئتهم الاجتماعية التي توفر لهم احتياجاتهم الإنسانية والعاطفية، مؤكداً أن الوزارة عملت على توفير جميع الحقوق التي تضمنتها اتفاقية حقوق الطفل التي وقعتها دولة الإمارات وصدقت عليها.

ونوه بأن دولة الإمارات تعمل في الوقت الحالي بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية في الدولة على اعتماد استراتيجية وطنية للإعاقة انسجاماً مع «رؤية الإمارات 2021» بما يؤكد من جديد التزام دولة الإمارات العربية المتحدة ما جاء في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وتشمل مجموعة من المحاور في مجالات التعليم والصحة والثقافة والحماية الاجتماعية والبيئة المؤهلة والتشغيل. وأشار الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية إلى أن الاستراتيجية ستعتبر مرجعاً أساسياً لصانعي القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة ومختلف الجهات العاملة في مجال الإعاقة في الدولة بما يضمن توفير خدمات صحية وتعليمية متكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف المراحل العمرية وكذلك فرص التأهيل المهني والتشغيل في ظل بيئة ميسرة وسهلة الوصول إلى مختلف المرافق والخدمات والمعلومات بما يحقق لهم المشاركة المجتمعية الفاعلة على قدم المساواة مع الآخرين.

وأوضح الشيخ أن إطلاق الدليل يأتي ضمن مجموعة جديدة من مشاريع السياسات والتشريعات الرامية إلى حماية وتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف المجالات، مثل الخدمات الصحية المقدمة إلى ذوي الإعاقة وصياغة معايير جودة الخدمات المقدمة في برامج التدخل المبكر في دولة الإمارات، لافتاً إلى الانتهاء من إعداد مشروع سياسة العمل للمعاقين التي تضمن حقوقهم في بيئة العمل من خلال التنسيق مع مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة في هذا الشأن، إضافة إلى مشروع تصنيف موحد ونظام خدمات للإعاقات في الدولة تستند إليه مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض