• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بعد سقوطها من حافلة مدرسية

«زينة» تلزم المستشفى ثلاثة أسابيع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

أكد الفريق الطبي في مستشفى القاسمي في الشارقة، المشرف على حالة الطالبة زينة بشار كردي التي أصيبت في حادث الحافلة المدرسية أمس الأول، أن فترة علاجها تحتاج إلى أكثر من ثلاثة أسابيع في حالة التعامل مع الكسر والجرح بطريقة شد وتعليق الساق، إضافة إلى القيام بتجبيسها فيما بعد لفترة زمنية أخرى.

وقال والد الطفلة: إنه استدعي من قبل مركز الشرطة المختص للتحقيق في الواقعة، وكذلك سائق الحافلة، الذي أكد أن ابنته سقطت من باب الطوارئ الخلفي أثناء سيره من شارع جمال عبد الناصر متجهاً نحو شارع الملك فيصل، وأنه لاحظها في المرآة، وكذلك أوقف الحافلة بعد صياح الطلاب، ومن ثم تم حملها وإبلاغ المعنيين بالمدرسة.

وأضاف: «إن إدارة المدرسة توجهت للطالبة رفقة ممرضة، وتوجهوا بها للمستشفى ومن ثم أبلغوه بالحالة»، مشيراً إلى أن جهات عديدة زارت ابنته للاطمئنان على صحتها في المستشفى أمس وأمس الأول. وأفاد والد الطالبة، أن سائق الحافلة أكد أن الواقعة استغرقت ثوان عدة، وأنه لا يعلم كيف فتح باب الطوارئ، خاصة أنه يحتاج لتدخل من أشخاص مدركين لفتحه، مشيراً إلى أن ابنته ستخضع للعلاج في المستشفى خلال الفترة المقبلة، دون اللجوء للعمليات الجراحية، مطالباً كل الجهات المعنية بالحافلات المدرسية بضرورة إحكام الرقابة وإجراء الصيانات الدورية اللازمة للحافلات الخاصة بهم، لتأمين حياه الأبناء بصورة أكبر.

وأوضح أن الفريق الطبي المشرف على حالة ابنته، طمأنه باستقرار الحالة وأنها ستتعافى خلال الأيام المقبلة، وعليه سيتنازل عن بلاغ الشكوى ضد المدرسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض