• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

للاطلاع على أحدث النظم المتبعة

«الشارقة لصعوبات التعلم» يعزز انطلاقته بزيارات خارجية ومحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

قالت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية: إن مركز الشارقة لصعوبات التعلم لن يقف أبداً أمام إنجاز هنا أو نتيجة هناك، وإنما سيبذل أقصى ما في الإمكان من جهد ومتابعة ليطور من أدائه معتمداً في ذلك على أفضل الكفاءات والخبرات من جهة وعلى تعزيز أواصر التعاون مع جميع المراكز والمؤسسات المتخصصة على الصعيدين العربي والمحلي من جهة أخرى.وفي إطار هذه الجهود لتحقيق رؤية المركز بمناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص ذوي صعوبات التعلم، نُظمت مجموعة من الزيارات الاستطلاعية لعدد من المراكز المتخصصة بهدف الاطلاع على النظم المتبعة وآلية العمل وفق أحدث النظريات التطبيقية، حيث ترأست الشيخة جميلة القاسمي وفد المدينة الذي زار عدداً من المراكز المتخصصة في دولة الكويت والتي كان لها سبق الريادة في تطبيق المناهج التخصصية لذوي صعوبات التعلم واستحداث برامج خاصة للتقييم والتشخيص باللغة العربية.واطلع وفد المدينة على تجربة للمراكز المتخصصة بصعوبات التعلم ومن بينها: مركز الكويت لصعوبات التعلم، ومركز تقويم وتعليم الطفل، والجمعية الكويتية للديسليكسيا، ومدرسة النبراس وذلك بهدف الاستفادة من خبراتهم والتعرف إلى الأدوات المستخدمة والطرق العلاجية المتبعة وتوظيفها مستقبلاً.

وأكدت مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية أن هذه الزيارات جاءت بهدف الاطلاع على الممارسات والبرامج المتبعة، ومد جسور التعاون مع الشركاء بهدف تبادل الخبرات لتحقيق الأهداف المشتركة.وأضافت: خلال المرحلة المقبلة، سيتم تقييم البرامج والمناهج من قبل خبراء متخصصين لإعداد المناهج والأدوات المستخدمة في المركز، والتي ستجمع بين الأنظمة التي تم الاطلاع عليها، مع تأكيد أنه لن يتم الاعتماد على برنامج موحد للجميع نظراً للاختلاف بين قدرات واحتياجات الأفراد، مما يتطلب تصميم برامج وخطط فردية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض