• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سفراء عرب ثمنوا دور الدبلوماسية البرلمانية الإماراتية

القبيسي تدعو من روما إلى حملة عربية تمنع تشويه العرب والمسلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

روما (وام)

نظمت سفارة دولة الإمارات لدى جمهورية إيطاليا، حفل عشاء على شرف وفد المجلس الوطني الاتحادي برئاسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس، وذلك بحضور عدد من سفراء الدول الخليجية والعربية.

حضر اللقاء وفد المجلس الوطني الاتحادي المرافق لمعاليها الذي ضم كلاً من: عبدالعزيز عبدالله الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس، والدكتور سعيد عبدالله المطوع، والدكتور محمد عبدالله المحرزي، وسعيد صالح الرميثي، وعزا سليمان بن سليمان، وصقر ناصر الريسي، سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية. كما حضر اللقاء كل من حسن أبو أيوب سفير المملكة المغربية، عميد السلك الدبلوماسي العربي، ورائد بن خالد قرملي، سفير خادم الحرمين الشريفين، والشيخ علي خالد الجابر الصباح، سفير دولة الكويت، وأحمد باعمر، سفير سلطنة عُمان، وعبدالعزيز بن أحمد المالكي الجهني، سفير دولة قطر، وأميرة داوود حسن، سفير جمهورية السودان، وزيد اللوزي سفير الأردن.ونقلت معالي القبيسي تحيات قيادة وشعب الإمارات إلى السفراء، مشيرة إلى أهمية اللقاء في مناقشة العديد من القضايا التي تهم بلداننا ومجتمعاتنا والمنطقة والعالم، وأكدت أهمية التواصل بين الدول العربية والدول الأوروبية، وبين الشعوب من خلال تعزيز التعاون الثقافي والحضاري، بما يخدم القضايا العربية في ظل ما تشهده المنطقة والعالم من تطورات وأحداث وحروب وأعمال إرهابية، وأصبحت تأثيراتها ونتائجها تلقي بظلالها على مختلف الدول، وأصبح الإرهاب يضرب في كل مكان، دون تمييز بين دين أو عرق.

وشددت معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي على الحاجة الملحة اليوم لتفعيل دور مختلف المؤسسات العربية، سواء على صعيد الحكومات أو البرلمانات، وتفعيل دور الإعلام المسؤول والبرلمانيين ومجموعات الصداقة الحكومية والبرلمانية، بهدف توضيح الصورة الحقيقية لطبيعة الدول الخليجية والعربية، وما تشهده من تطور اقتصادي وثقافي وحضاري، وما تحمله من رسالة تسامح وسلام، والدفاع عن القضايا ذات الاهتمام المشترك.وأوضحت أن الهدف من ذلك هو الوقوف في وجه الحملات المغرضة التي تستهدف العرب والمسلمين، وتشوه الصورة الحقيقية للإسلام، لافتة إلى أن ما يخدم المصالح والقضايا العربية هو توجيه رسالة واحدة تخاطب ممثلي جميع المؤسسات الدولية والمجتمعات، وصناع القرار. وأكد صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية أن زيارة معالي الدكتورة أمل القبيسي تعزز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وإيطاليا، وثمن سفير الدولة لدى إيطاليا دور القيادة الرشيدة لدولة الإمارات التي تحظى بكل الاحترام والتقدير من جميع دول العالم، وتميز الدبلوماسية البرلمانية الإماراتية ونشاطها الفاعل على مختلف المستويات.

وأكد أهمية النتائج التي حققتها زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى إيطاليا وما عكسته من رسالة سلام وقيم التسامح.

وأعرب سفير المملكة المغربية عميد السلك الدبلوماسي العربي في إيطاليا عن الاعتزاز والفخر بأن امرأة عربية متمكنة تترأس جهازاً تشريعياً، وتحاور أجهزة برلمانية في الغرب للدفاع عن الواقع الحقيقي الحضاري للعالم العربي عالم التسامح والحوار منذ أن نشأ الإسلام. وأكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إيطاليا أهمية التواصل مع البرلمانات الأوروبية ومع مؤسسات المجتمع المدني والفعاليات المختلفة مع المؤسسات في أوروبا، مشيراً إلى أهمية هذه الزيارات للدافع عن ثقافتنا وقيمنا، ومواقف دولنا الحكيمة المدافعة عن الأمن والسلم والمحاربة للتطرف والإرهاب والمنشغلة بقضايا أبناء الأمة وقضايا الشعوب وتقدمها ورفاهها وحقوق فقرائها واللاجئين في الرعاية الكريمة، ووقف العدوان والدمار والخراب الذي لا يصنع إلا المزيد من الكراهية والتطرف بين الناس، وأشاد بالقيادات والكفاءات الإماراتية المخلصة الواعية القادرة على تقديم أفضل حوار مع بقية دول العالم وحوار مفتوح وودي ولكنه ملتزم بقيمنا وقضايانا. بدوره، رحب سفير دولة الكويت في إيطاليا بزيارة معالي الدكتورة القبيسي والوفد المرافق لها إلى إيطاليا، معرباً عن فخره بأن تترأس امرأة مؤسسة برلمانية، وتخاطب العالم الغربي لنقل القضايا الخليجية والعربية التعليمية والثقافية والسياسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض