• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:11     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         10:11     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         10:11     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         10:11    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         10:11     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         10:11     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         10:12    "مون لايت" يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم        10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية     

مشروع «كلمة» يصدر «تاريخ الثقافة العالمية» عن الروسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، نقلاً عن اللغة الروسية كتاب «تاريخ الثقافة العالمية» لمؤلفيه دينيس تشيكالوف، وفلاديمير كوندراشوف، وقام بنقله إلى العربية المترجم عماد محمود طحينة. تعد الثقافة ذلك الوعاء الذي يصب فيه أفراد أي أمة عصارة فكرهم وجهدهم، وتمثل الإنجازات الثقافية الكنز الأمثل والأكثر ديمومة وحيوية في تاريخ الأمم، وهي أسلوب الحياة الذي يتشربه الأفراد منذ ولادتهم عاداتٍ، وتقاليد وإبداعاً، وينقلونه من جيل إلى آخر، ومن هنا تأتي مفاهيم «الهوية الثقافية»، و«التفرد الثقافي»، و«تنوع الثقافات».

يسعى المؤلفان الروسيان دينيس تشيكالوف وفلاديمير كوندراشوف إلى تسليط الضوء على تباين آراء الفلاسفة والمفكرين على مر العصور في شأن تاريخ الثقافة العالمية، من خلال استعراض شامل ومفصّل للظروف التاريخية التي واكبت نشأة وتطور الثقافة، فجاءت فصول الكتاب مرتّبة وفقاً للتسلسل الزمني لمحطات تاريخ البشرية.

تتمثل أهمية كتاب «تاريخ الثقافة العالمية» في أن القارئ يستقل قطار الزمن ليجوب بالزمان والمكان بقاع العالم التي شهدت ثقافات وحضارات متنوعة في عصور مختلفة، فيتوقف في كل محطة، ويدرس ويتمعن في ثقافة أهلها وثروتهم الروحية. (أبوظبي الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا