• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ليبيا.. اغتيال مدير مصلحة الأحوال المدنية بطرابلس

5 داعشيات يستسلمن لقوات «الوفاق» في سرت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

سرت (وكالات)

أكد مصدر عسكري تابع لقوات «البنيان المرصوص» أن 5 من العناصر النسائية المنتمية لتنظيم «داعش» في مدينة سرت سلمن أنفسهن لقوات البنيان أمس، بعد تشديد الخناق على ما تبقى من فلول التنظيم في معقلهم الأخير بمحيط حي الجيزة والعمارات السكنية 656. وقال المصدر، إن ثلاثاً من النساء اللاتي سلمن أنفسهن من غينيا والمغرب، وتونسية، وأعمارهن في الثلاثينات، وأجبرن على الاستسلام بسبب القصف وانعدام الأكل والدواء.

وقال محمد الغصري وهو متحدث باسم القوات الموالية لحكومة الوفاق إن متشددتين فرتا مع أطفالهما الثلاثة واستسلمتا. وأضاف أنهما أبلغتا قوات مصراتة بعدم رغبتهما في تنفيذ هجمات انتحارية. وقال العصري إن عمليات تطهير المناطق المحررة في سرت من الألغام مستمرة جنبًا إلى جنب مع مواصلة التقدم فيما تبقى من تمركزات تنظيم «داعش». وأضاف الغصري في تصريح أمس أن المعركة ضد «داعش» في سرت شارفت على الانتهاء، وأن «فلول داعش» محاصرون من جميع المحاور، ومنهم مَن يسلم نفسه لقوات «البنيان المرصوص».

من جانب آخر، أفاد مراسل قناة «العربية» الإخبارية في ليبيا باغتيال مدير مصلحة الأحوال المدنية بطرابلس، الصديق النحايسي، بعد تعرضه لإطلاق رصاص على يد مسلحين في طرابلس، بحسب مصادر طبية. إلى ذلك أصدر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب رسالة صوتية لزعيمه تدعو كافة الفصائل والميليشيات للتعاون لقتال الجيش في المدينة الواقعة شرقي ليبيا.جاء البيان الصوتي لعبد المالك درودكال المسمى «أبو مصعب عبد الودود»، فيما كررت قيادة الجيش الوطني مقترحاتها لخروج العائلات من منطقة «قنفودة» في بنغازي التي يسعى الجيش لتطهيرها من الميليشيات الإرهابية. وتحسم الرسالة الصوتية الشك الذي يثيره كثيرون خارج ليبيا بأنه لا وجود للإرهابيين في المناطق التي يستهدفها الجيش، كما تكشف ادعاءات منظمات دولية وقوى غربية. وتضمن خطاب زعيم تنظيم القاعدة تحريضا لعناصره وبقية الميليشيات الإرهابية على من يدعمون الشرعية في ليبيا ضد إرهاب الميليشيات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا