• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

طلبة الإمارات يجمعون زملاءهم لتشجيع المنتخب

حشد جماهيري في كانبرا لدعم «الأبيض» بالمدرجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

كانبرا (الاتحاد)

عمل اتحاد الكرة بالتنسيق مع سفارة الدولة في كانبرا، على تأكيد حضور أكبر عدد ممكن من الجماهير إلى أرض الملعب، وتقديم الدعم والمساندة للمنتخب الوطني، وشهدت الساعات القليلة الماضية تحركات عدة بالتنسيق بين جهات عدة وإدارة البعثة ممثلة في علي حمد مدير عام الاتحاد بالإنابة، حيث وفر الاتحاد 15 ألف علم وشيلة وكاب رأس يحمل علم الإمارات وشعار المنتخب الوطني، وتم توزيع عدد كبير منها في المباراة الأولى أمام قطر، ويتوقع أن يزيد توزيع الأعلام أيضاً في مباراة اليوم أمام البحرين، خاصة أنها تعتبر مباراة الحسم والتأهل للدور الثاني.

وأكد عدد من طلبة الإمارات الدارسين في كانبرا، حضورهم لمباراة اليوم، بالإضافة إلى دعوتهم العديد من زملائهم المقيمين من جنسيات عربية وغيرها، وعدد ليس بالقليل من زملائهم الأستراليين.

ومن جانبه، أكد علي حمد وجود ثقة كبيرة في إمكانيات لاعبي المنتخب الوطني كبيرة للغاية، خاصة في ظل المستوى الطيب الذي قدمه الفريق في أولى مبارياته أمام «العنابي» القطري بطل الخليج، والتي سببت في انتشار حالة من الإعجاب بالمنتخب ولاعبيه، بين فئات كبيرة من المجتمع الأسترالي الذي يبدو أنه يميل لتشجيع منتخبنا الوطني. وقال حمد «نجحنا في تقديم أنفسنا بشكل جيد في أول ظهور لنا، ولكنها كانت مجرد ضربة بداية، والقادم يتطلب ضرورة العمل بكل جدية، من أجل الارتقاء لمستوى طموح الشارع الرياضي الإماراتي».

وأضاف «مباراة اليوم صعبة بكل تأكيد، ولكن لدينا ثقة في لاعبي «الأبيض» لأنهم عودونا أن نراهم رجالاً في الملعب، يكفي ما نراه في أعينهم من نظرة تحدٍ وتركيز شديد، وجدية كبيرة نجح الجهاز الفني بقيادة مهدي علي في زرعها بين جميع اللاعبين».

وفيما يتعلق بالجهود الكبيرة التي يبذلها الجهاز الإداري لاتحاد الكرة، خاصة بعد الاتصالات الأخيرة التي أجراها وأشرف عليها بالتنسيق مع السفارة، لضمان زيادة الإعداد الجماهيرية، قال «نعمل منذ فترة ليست بالقليلة مع سفارة الدولة هنا، من أجل التواصل مع أبناء الجالية الإماراتية من الدارسين، في مختلف مدن أستراليا، وتوصلنا إلى عدد منهم وتوقعنا حضور ما يصل إلى 500 مشجع إماراتي، بجانب مشجعين من جنسيات عربية وآسيوية تواصلوا مع سفارة الدولة، وطلبوا توفير تذاكر لحضورهم إلى المباريات». ولفت حمد إلى أن اتحاد الكرة وضع كل إمكانياته لإنجاح مهمة المنتخب الوطني، حيث لم يكتف الاتحاد بالعمل على إعداد المنتخب داخل الملعب فقط، بل كان هناك عمل أيضاً خارج الملعب لضمان توافد الجماهير الداعية لمنتخبنا إلى ملعب استاد كانبرا، وقال «نتوقع حضوراً جماهيرياً كبيراً في مباراة اليوم، قد يكون أكثر بقليل عن المباراة السابقة، خاصة بعد المستوى الطيب الذي ظهر عليه المنتخب والانطباعات الإيجابية التي تركها ذلك في نفوس عشاق كرة القدم من المقيمين في العاصمة كانبرا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا