• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سبيلبرج يفتح أبواب هوليوود أمام «علي بابا» الصينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

بكين (أ ف ب)

تنوي مجموعة «علي بابا» التابعة للملياردير الصيني جاك ما، الاستثمار في شركة المخرج الأميركي ستيفن سبيلبرج، بحيث تتعاون الهيئتان على إنتاج أفلام موجهة إلى السوق الصينية، ضمن أحدث الشراكات التي تبرمها الصين هوليوود.

وستشتري «علي بابا بكتشرز» وهي الفرع المعني بالسينما في عملاق التجارة الإلكترونية الذي أنشأه جاك ما، حصة بسيطة من الأسهم في شركة «امبلن بارتنرز» التي أسسها سبيلبرج والتي تضم استوديوهات «دريمووركس»، وفق ما جاء في بيان مشترك.

وسيشكل الشريكان «تحالفاً استراتيجياً» لإنتاج أعمال موجهة إلى «الجمهور الصيني والدولي» وتمويلها. وستحصل «علي بابا بيكتشرز» على مقعد في مجلس إدارة «امبلن».

وكان جاك ما، وهو أثرى أثرياء الصين ورئيس «علي بابا» في بكين، قد ظهر مع المخرج الهوليوودي الشهير للإعلان عن هذه الصفقة التي لم يكشف عن تفاصيلها المالية.

وقال سبيلبرج الذي صور في شنغهاي فيلم «إمباير أوف ذي صن» (1987) إنه «على الصعيد الإنساني، نتشارك القيم عينها في الشرق والغرب.. وسنجلب المزيد من الصين إلى أميركا، ومن أميركا إلى الصين».

وشدد جاك ما، على رغبة الصينيين في تنويع عروض الأفلام الطويلة، واصفا التعاون مع «امبلن» بـ«الجسر الثقافي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا