• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أن الاستعدادات أوشكت على النهاية

مايكل براون: حفل الختام 7 دقائق من 4 فقرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أكد مايكل براون، المدير التنفيذي لكأس أمم آسيا 2015، أن الترتيب لحفل ختام البطولة في ستاد سيدني الأولمبي على وشك الختام، وأن كل الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، مشيراً إلى أنه سوف يكون بسيطاً، ولن يتجاوز الـ7 دقائق، وانه سيوجه رسالة مهمة إلى كل دول آسيا، نؤكد فيها من أستراليا سعادتنا بالاحتفاء بهم.

وقال براون: «الحفل الختامي سوف يكون عبارة عن 4 فقرات، تتضمن على 3 استعراضات، وستكون هناك فرق من الأطفال والألعاب النارية، والليزر سوف تزين أجواء الملعب في المباراة النهائية التي يستعد لها من الآن». وأضاف براون: «بدأنا في الدعاية والترويج للحدث من الآن، ونزلنا في الشوارع الرئيسة، فأقمنا فيها الخيم الكروية، وعلقنا اللوحات، وحملة السيارات الخاصة بالبطولة التي تحمل الشعار وتجوب الشوارع، وليس لدينا أي شك في أن الاستاد سوف يزدحم بالجمهور في المباراة النهائية».

وفي تعقيبه على الشكوى التي تتردد من كل الوفود والخاصة بالتنقلات بين المدن، قال: «عندما تقدمنا بالملف إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لم يكن لدينا أي اعتراضات، وكأس العالم تقام بتلك الطريقة، نحن من جهتنا كانت لدينا رغبة في أن تتعرف إلينا المنتخبات الآسيوية عن قرب، وأن تجوب مدننا، لنقترب منها أكثر، ومن حسن الحظ أن شبكة المواصلات لدينا رائعة، وأن الطرق مهيأة، والمطارات جاهزة، ولم يشك أحد من التأخر في النقل، ولم تصلنا أي شكوى رسمية في ذلك».

وعن أهمية استضافة بطولة كأس أمم آسيا، قال: «كأس آسيا 2015 هي ميلاد جديد لكرة القدم في آستراليا، لأننا وجدنا تفاعلاً شعبياً كبيراً مع اللعبة التي كانت مغمورة قبل سنوات عدة، ومن حسن الحظ أن شعبية اللعبة زادت كثيراً، وأكبر دليل على ذلك هو الحضور الجماهيري الهائل الذي وُجد في مباراة أستراليا مع عمان، والذي تجاوز الـ 50 ألف متفرج، ومن قبلها مباراة أستراليا مع الكويت أيضاً».

وعن سبب اختيار ستاد سيدني الأولمبي لإقامة الحفل الختامي عليه، قال: «سيدني أكبر مدينة في أستراليا، وستاد أستراليا الأولمبي هو أكبر ستاد في الدولة، ونحن رأينا أنه سيكون الأنسب لاستضافة النهائي، على الرغم من أن كل الاستادات الأخرى يمكن أن تنجح في استضافته، والهدف الأساسي أننا نريد أن نقدم (نهائي) غير مسبوق، يبقى في ذاكرة كل الناس، ويصبح الأفضل في كل النهائيات الآسيوية التي أقيمت من قبل، ولا يمكن أن ننسى بأنه استضاف الألعاب الأولمبية عام 2000، وهو مجهز لكل الأحداث الكبرى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا