• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

أكدت أن الإهمال سبب رئيس لحوادث الغرق

شرطة أبوظبي تحذر من مخاطر سباحة الأطفال دون رقابة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يوليو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

دعت شرطة أبوظبي إلى عدم ترك الأطفال يمارسون السباحة بمفردهم في الأحواض المخصصة لهذه الغاية في المنازل وغيرها، أو الشواطئ البحرية حتى لا يكونوا عرضة لمخاطر الغرق.

وحثت على عدم التهاون في الوقاية والانتباه للأطفال أثناء تواجدهم في أماكن أحواض السباحة والشواطئ، مؤكدة أهمية الالتزام باشتراطات السلامة العامة، وتعريف النشء بمخاطر السباحة بمفردهم، وتجنب الاقتراب من الأحواض حتى لا يكونوا عرضة للانزلاق والسقوط بها.

واعتبرت الإهمال سبباً رئيساً في حوادث غرق الأطفال، ما يتطلب مراقبتهم من قبل الأسرة وعدم الانشغال عنهم والسماح لهم في السباحة باتباع الإجراءات الوقائية بوجود شخص يجيد ممارسة السباحة والإنقاذ.

وأرجعت مسببات غرق الأطفال إلى استخدامهم أحواض السباحة بمفردهم، وإهمال الأسرة مراقبتهم، وعمق الماء وعدم الإلمام بالسباحة، والتعرض للانزلاق من الأرضية المحيطة بحوض السباحة، والمباغتة بالمزاح برمي الأطفال بعضهم في الحوض.

كما نصحت بوضع سياج حول حوض السباحة يمنع دخول الأطفال والحرص على عمل أرضية مانعة للانزلاق حول الحوض وارتداء معدات السباحة وتزويد الأطفال بأطواق وأدوات النجاة، وقفل الأبواب المؤدية إلى أحواض السباحة في المنزل.

وطالبت الأسر بعدم الانشغال بتصفح الأجهزة الذكية أثناء ممارسة الأطفال للسباحة وعدم الانتباه إليهم، ما يشكل خطراً بالغاً عليهم.

وأشارت إلى ضرورة تزويد المسابح بسلالم ثابتة ومقابض معدنية موزعة على محيطها والحرص على السباحة في الأماكن التي تتواجد فيها منصات للإنقاذ وعدم ممارستها في الشواطئ غير المخصصة والتي تكثر فيها حالات الغرق.

ولفتت إلى أن ترك الأطفال ممن هم دون 3 سنوات بمفردهم في مسابح المنازل يعرضهم لحوادث الغرق، مؤكدة على أهمية أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار، حفاظاً على سلامة النشء. وبثت شرطة أبوظبي رسائل توعية عبر منصاتها في وسائل التواصل الاجتماعي مخاطبة أولياء الأمور قالت فيها :«عزيزي الأب.. عزيزتي الأم.. لا تنشغلوا عن أطفالكم أثناء ممارستهم السباحة بتصفح العالم الافتراضي على أجهزتكم الذكية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا