• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«انطلاقة آسيا» مشروع الـ10 معايير لتغيير وجه القارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

شهدت آسيا خلال العامين الماضيين، إطلاق مشروع «انطلاقة آسيا»، الذي يعتبر نظرة مستقبلية تهتم بكيفية السعي لتطوير اللعبة حتى في الدوريات والأندية التي لا تعرف شيئا عن الاحتراف، ومنذ انطلاق المشروع فقد زار دوريات بعيدة كل البعد عن دورياتنا ولم تطبق أي مشروع احترافي حتى الآن، ولا تزال كرة القدم لديها «متخلفة» عن باقي دول العالم بشكل عام، وهي دول مثل جزر المالديف، لاوس، ماكاو، بوتان، أفغانستان، وطاجيكستان، قرغيزستان، بنجلاديش، مروراً بالهند وفيتنام وسنغافورة، وغيرها.

ويهتم المشروع الآسيوي، الذي يعمل منذ عامين بـ10 نقاط أساسية، ذات علاقة بالتحول نحو الاحتراف الحقيقي للأندية والدوريات وكيفية إدارة الاحتراف وشركات الكرة، وتتلخص تلك النقاط العشر التي يهتم بها الاتحاد الآسيوي ومن قبله الاتحاد الدولي في نقاط محددة، أولا تقوية التخطيط لمعايير دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي، وإدارة الدوري، ثم ثانياً تقديم المشورة الإدارية، وتنفيذ برنامج مراقبة تسويق بطولة الدوري، وثالثاً برنامج مراقبة إدارة الفعاليات، ورابعاً الاهتمام بإطلاق ورش عمل خاصة لتطوير رعاية الأندية، وخامساً تطوير العلاقة بين الجماهير والأندية وإقامة العديد من ورش العمل لهذا الغرض، وسادساً تطوير إدارة الأندية بأسلوب يميل أكثر إلى إدارة الشركات التي تخضع لقوانين المكسب والخسارة، وسابعاً إقامة ورش عمل لتوعية اللاعبين المحترفين بكل ما يتعلق بالاحتراف والواجبات والحقوق للاعبين أنفسهم، ثامناً زيادة تطوير إدارة ونظم الاتحاد الآسيوي نفسه، تاسعاً في تطوير العمل الإداري للاتحاد الآسيوي نفسه، وعاشراً الاهتمام بمزيد من الاحترافية على اللجان وعلى آلية التواصل مع الاتحادات الأهلية.

إيران حالة خاصة

سيدني (الاتحاد)

ذكر التقرير الخاص بالمستوى الحقيقي للاحتراف في آسيا أن الدوري الإيراني يعتبر حالة خاصة من حيث تطبيق الاحتراف، حيث وقف في الوسط ما بين الاحتراف الكامل والاحتراف الصوري، وذلك لأن 10 أندية فقط هي التي تعتبر عائدة لشركات كبرى في إيران، منها فولاذ خرسان وسابا بتري، وغيرها، بينما بقية الأندية لا تزال تدار بالأسلوب البعيد عن مفهوم الاحتراف، وهو ما دفع التقرير إلى ذكر الدوري الإيراني من بين الدوريات الـ6 التي تطبق الاحتراف الحقيقي، رغم اعترافه بعدم تطبيق الكثير من المعايير بشكل صحيح في إيران. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا