• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لجنة التجارة تستعرض آليات تطوير القطاع التجاري للشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يونيو 2014

أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أنها ستسعى من خلال علاقاتها المتميزة مع الأجهزة الحكومية المعنية بالقطاع الاقتصادي بالإمارة وشركائها من القطاع الخاص بالعمل قُدماً على تكريس مكانة الإمارة اقتصادياً، وإيجاد المزيد من الحوافز المشجعة لجذب المستثمرين ورجال الأعمال وبذل المزيد من العمل لمواصلة تقديم الخدمات وتوفير المزايا والتسهيلات الدائمة والمساندة للشباب المواطنين من الجنسين في إقامة مشاريع استثمارية خاصة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجنة التجارة والخدمات والذي عقد بمقر الغرفة برئاسة محمد هلال الحزامي عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة، وبحضور سارة عبدالوهاب المدني، وعلي محمد عبدالله الخيال، وعبيد عوض الطنيجي أعضاء مجلس الإدارة، بالإضافة إلى محمد أحمد أمين مساعد المدير العام للشؤون الاقتصادية والدولية، وإبراهيم راشد الجروان مدير الشؤون الاقتصادية، وعبدالعزيز شطاف رئيس قسم الترويج الاقتصادي، ومقرر اللجنة.

ورحب في بداية الاجتماع رئيس اللجنة بالحضور، مؤكداً أهمية العمل المخلص للنهوض بالقطاع التجاري وتطوير وسائل الترويج والتسويق للقطاع لمواكبة النهضة الحضارية التي تشهدها دولة الإمارات عامة والشارقة خاصة والعمل على المساهمة في تحسين نوعية وطبيعة الخدمات الموجهة للقطاع الخاص.

وتم خلال الاجتماع التعريف بمهام إدارتي الشؤون الاقتصادية والشؤون الدولية بالغرفة والأعمال الموكلة إليهم ودورهم في الترويج الاقتصادي وإدارة حملات تسويقية وإسهاماتهم في تنشيط الحركة التجارية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين الشارقة مع مختلف دول العالم وتعزيز دور الغرفة من خلال علاقاتها مع الغرف الخليجية والعربية والدولية.

كما تم بحث آليات عمل لجنة التجارة وأهم التحديات التي تواجه القطاع التجاري وسبل النهوض بها وتطويرها ومدى إمكانية إيجاد مبادرات مبتكرة لتطوير المهرجانات والفعاليات التسويقية التي تخدم القطاع الخاص بكافة فئاته.

وشدد الاجتماع على أهمية التركيز على النوعية في تنفيذ الفعاليات والمبادرات التي تستهدف القطاع الخاص لما لذلك من أهمية في تكريس دور الشارقة الاقتصادي والثقافي والاجتماعي والأكاديمي، إضافة إلى أهمية تطوير آليات إعداد البحوث والدراسات التي تعدها الغرفة لخدمة القطاعات التجارية بكافة مجالاتها. (الشارقة -الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا