• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

وزير بريطاني يمـزق خططـاً جمـركيــة لبريكست تفضلهـا ماي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يوليو 2018

لندن (أ ف ب)

ذكرت صحيفة بريطانية، أن وزير البيئة البريطاني مايكل غوف مزق خططاً لترتيبات جمركية مستقبلية محتملة مع الاتحاد الأوروبي، في وقت لا يزال التوتر يتصاعد داخل الحكومة على خلفية إجراءات بريكست.

وقالت صحيفة «ذي صن» السبت، إن غوف «استشاط غيظاً» ومزّق المستندات التي تتضمن تفاصيل الخيار المفضّل لرئيسة الحكومة تيريزا ماي لشراكة جمركية مستقبلية مع الاتحاد الأوروبي، بعد أن قال إن مخاوفه بشأن المقترحات لم تؤخذ في الاعتبار.

وأضافت الصحيفة أن غوف وهو من أشد مؤيدي بريكست «مزّقها فعلياً ليظهر أنه غير مستعد لقبول الوثيقة كملخص لمباحثاتهم».

وأكدت «بي بي سي» فيما بعد تلك المعلومات نقلاً عن مساعدين للوزير.

وتجمع ماي وزراءها المنقسمين في قمة مهمة حول بريكست الجمعة، لعرض خطط بريطانيا المتعلقة بملفات منها التجارة والجمارك، بعد مغادرة الاتحاد الأوروبي العام المقبل، فيما يتزايد الضغط عليها للخروج بموقف موحد.

والحكومة التي تبدي علناً عدم موافقتها على قضايا مختلفة في بريكست، تقف في طريق مسدود حول خيارين اثنين بشأن الترتيبات الجمركية، بعد موعد الخروج من الكتلة المحدد في 29 مارس 2019.

والخيار الأول المسمى «التسهيلات القصوى» يتضمن استخدام إجراءات موثوقة وتكنولوجيا لتقليل نقاط المراقبة الجمركية، فيما يتعلق الخيار الثاني بإقامة «شراكة الرسوم الجمركية» ويقضي بأن تقوم بريطانيا بتحصيل رسوم الاتحاد الأوروبي على البضائع المتوجهة إلى دول التكتل، وفرض رسومها الخاصة على البضائع المتوجهة إليها. وتقوم مجموعتان من أعضاء الحكومة بدراسة كل من الخطتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا