• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الإمارات تدرس طلب تنظيم مونديال السلة المتحركة

ألمانيا بطلة النسخة السابعة لدولية فزاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

حصد المنتخب الألماني الميدالية الذهبية وكأس بطولة فزاع الدولية السابعة لكرة السلة بالكراسي المتحركة– دبي 2015، التي أقيمت فعالياتها في صالة مكتوم بن محمد آل مكتوم في النادي الأهلي بدبي، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وبتنظيم وإشراف نادي دبي للمعاقين ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالتعاون مع الهيئة العامة للشباب والرياضة، ومجلس دبي الرياضي واللجنة البارالمبية الإماراتية، وأقيمت منافساتها على مدار 5 أيام وسط تنافس مفتوح حسمه الفريق الألماني في نهاية المطاف.

وشهد مراسم التتويج عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لذوي الإعاقة، وذيبان المهيري الأمين العام لاتحاد رياضة المعاقين، وحمد بالجافلة رئيس لجنة العلاقات العامة لبطولات فزاع لذوي الإعاقة، وأحمد محمد حسن الحمادي رئيس اللجنة الفنية لبطولات فزاع لذوي الإعاقة، ووفد من السفارة التايلاندية، وحضور غفير من الجاليتين الألمانية والتايلاندية، تعالت أصواتهم في صالة النادي الأهلي طوال وقت المباراة لدعم اللاعبين في المباراة.

وكانت ألمانيا قد فازت على تايلاند في المباراة النهائية بنتيجة 58 - 49 محققة أولى ألقابها في بطولات فزاع لكرة السلة بالكراسي المتحركة، وشهدت مباراة تحديد المركز الثالث منافسة عربية قوية استطاع خلالها المغرب حسم الميدالية البرونزية على حساب المنتخب الكويتي بنتيجة 71- 44 في مباراة شهدت ندية وإثارة من جانب كلا المنتخبين.

وحفلت المباراة النهائية بالكثير من الإثارة نظراً لتقارب مستوى الفريقين في المباراة، حيث اعتمد الفريقان على التصويب القريب من تحت مرمى الخصم، مع الحرص على استنفاذ ثواني الهجمة بالكامل، ونجح المنتخب الألماني في التفوق في الربع الأول من المباراة بفارق 3 نقاط فقط (15- 12). وفي الربع الثاني اعتمد المنتخب التايلاندي على سرعة لاعبيه والهجوم السريع المرتد وحقق التعادل في الثواني الأخيرة من هذا الربع لينتهي بنتيجة 27 – 27.

وفي الربع الثالث اعتمد الفريق التايلاندي على التسديد من مسافة بعيدة قليلاً وأضاعوا عدة كرات استغلها لاعبو المنتخب الألماني بحنكة وتكتيك عاليين، كما قاموا ببناء هجمات منظمة وتمرير الكرة بسرعة، لينتهي هذا الربع بفارق 7 نقاط للمنتخب الألماني (44- 37)، وفي الربع الأخير، حاول المنتخب التايلاندي لكن التسرع وإضاعة الكرات المرتدة سمحت للمنتخب الألماني اللعب بأريحية أكبر مع أفضلية فارق النقاط الموجودة لصالحة، لتنتهي المباراة بفوز الألماني بنتيجة 58– 49 وسط فرحة كبيرة لجماهيريه وللكادر الفني واللاعبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا